عناصر داعش يقاتلون روسيا في اوكرانيا باشراف اميركي

اكدت دائرة الاستخبارات الخارجية الروسية، أن الولايات المتحدة الأمريكية، نقلت المئات من عناصر تنظيم داعش الارهابي الذين عملو في سورية والعراق والقي القبض عليهم ومن ثم سجنو في زنازين تشرف عليها قوات سورية الديمقراطية (قسد) الكردية، نقلو الى اوكرانيا لقتال القوات الروسية ضمن المرتزقة العاملة في هذا البلد.

داعش تقاتل روسيا في اوكرانيا
وتؤكد موسكو ان المخابرات الاميركية تجنيد حتى أعضاء المنظمات الإرهابية كمرتزقة للمشاركة في المعارك في أوكرانيا، بما في ذلك من تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا).
وجاء في بيات الاستخبارات الخارجية الروسية: “في أبريل/نيسان، وبمشاركة أجهزة المخابرات الأمريكية، تم إطلاق سراح حوالي 60 مسلحا من تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا) تتراوح أعمارهم بين 20 و 25 عاما من سجون يسيطر عليها الأكراد السوريون، وتم نقلهم بعد ذلك إلى منطقة قاعدة التنف الأمريكية للتدريب القتالي ونقلهم لاحقًا إلى أوكرانيا”.
وفقا للاستخبارات الروسية “فإن ما يصل إلى 500 من داعش الموالين لواشنطن وجهاديين آخرين يتم “إعادة تدريبهم” هناك في نفس الوقت”.

الاولوية لجماعة القوقاز
وأشارت الاستخبارات الروسية، إلى أنه، بالإضافة إلى ذلك، تعطى الأولوية للمهاجرين من دول القوقاز وآسيا الوسطى، وتهدف الفصائل الخاصة شكلت منهم بشكل أساسي، إلى التخريب والأعمال الإرهابية ضد القوات الروسية في سوريا، والآن في أوكرانيا”.
وكانت الاستخبارات الخارجية الروسية، قد أعلنت في 4 مارس/آذار، أن قاعدة “التنف” الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة في سوريا، شهدت إعداد إرهابيين تابعين لتنظيم “داعش” (المحظور في روسيا) من المخطط استخدامهم في دونباس.

وأشار التقرير في شهر مارس إلى أن “الاستخبارات المركزية الأمريكية وقيادة العمليات الخاصة التابعة للقوات المسلحة الأمريكية تواصلان تشكيل “وحدات داعشية جديدة” في الشرق الأوسط والدول الأفريقية، ومن المقرر أن يتم نقلهم للمشاركة في أنشطة التخريب والإرهاب في أوكرانيا عبر أراضي بولندا”.

دعم اميركي متواصل لداعش
ولطالما ادينت الولايات المتحدة بدعم والتنسيق مع تنظيم داعش الارهابي واستخدام عملياته لصالحها، وخاصة عندما دعمت التنظيم المحاصر في عين العرب (كوباني) بانزال كميات كبيرة من الاسلحة قالت بعد افتضاح امرها ان الانزال تم بالخطا، زيادة على ارسال قوات وعناصر داعش الى البادية السورية والاشراف على عملياتهم ضد قوات النظام السوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى