والد أطفال مجزرة الشاطئ: كلنا فداء للقدس – فيديو

السياسي – “الأولاد ما طلعوا من الدار بسبب القصف الشديد، وراحوا زيارة لبيت خالهم وظلوا عنده حتى طالهم القصف واستشهدوا جميعا.. كلنا فداء للقدس وفلسطين”.

بهذه الكلمات تحدث الغزاوي “محمد الحديدي”، والد الأطفال الشهداء الذين ارتقوا جراء استهداف منزل خالهم في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، فجر السبت، بطائرات الاحتلال.

وفي مقطع فيديو مؤثر، يقول “الحديدي”: “زوجتي لبّست الأطفال ملابس العيد، وطلعوا قبل أذان المغرب بساعة، بدهم يعيّدوا على خالهم ويلعبوا مع أولاد خالهم، بس الطائرات قصفتهم”.

ويضيف: “الساعة الواحدة والنصف فجرا تفاجأت باهتزاز وقصف شديد في المنطقة، وكنت أجري (أركض) لأشوف (لأرى) وين (أين) القصف، مش عارف وين (لا أعرف أين)، وانصدمت لما شفت بيت خال الأطفال كله مدمر”.

ويصف “الحديدي”، ما جرى بـ”الجريمة الكبرى بحق الإنسانية، أطفال آمنين في بيوتهم، عائلة مدنية تقتل، شو (ما) ذنبهم ليتم قصفهم؟”.

وختم حديثه بالقول: “الحمد على كل حال.. الحمد لله الذي خلي لي واحد.. كلنا فداء للقدس وفلسطين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى