وانقشع غبار الصواريخ
بقلم بلال حمدان

وانقشع غبار الصواريخ الذي تطايرت من ارضنا وأرضنا عبر سماءنا وسماءنا وقتل من قتل وإستشهد من إستشهد ودمر ما دمر واحتفلنا وأحتفل اعداءنا بالنصر كل لنصر راءه مستحق…انتهت معركة في حربنا الطويلة …الطويلة وعاد المقاتلون لمعاركهم السابقة …نتنياهو لحربه على كرسي رئاسة حكومة مستعمرتهم الذي كان قد فقده واسترجعه كأثر جانبي لفعل صواريخنا. ….ونحن … أغلقنا بفضل الله منتصرون غرفتنا المشتركة وعدنا سريعا لمعاركنا الجانبية …لخنادقنا السابقة نجتهد بذبح ما تبقى من وحدة قوى…ووحدة وطن.
عاد الفريقان للملعب …وعدنا جمهور على المدرجات…. اللاعبون يطبقون خططا رسمت لهم …ونحن الجمهور نهتف بحدة…وعنفوان…ونتبادل الشتائم…وقذف الزجاجات الفارغة…بل والحجارة والمقاعد التي كسرناها بأيدينا…..وننظر .. ونحلل…ونعلم…ونشتم الحكام..والمراقبون وحتى على اللاعبين…الذين لا يتقنون اللعب ..وفق أسلوبنا…والكرة تتدحرج تحت آلاف العيون المقفلة…وحيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى