وثيقة أميركية رسمية: ترامب متهم بـ”الخيانة”

السياسي – قدم مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، موجزا قبل محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب في مجلس الشيوخ، وذلك بعد أحداث اقتحام الكونغرس.

واستعرض النواب المسؤولون عن ملف التهم التي قدموها لمجلس الشيوخ، الحجج التي سيقدمونها ضد ترامب في المحاكمة، والمقرر أن تبدأ خلال أسبوع واحد.

وجاء في الموجز، أن ترامب خان قسم المنصب الذي كان يشغله، وحرض حشودا عنيفة لمهاجمة مبنى الكابيتول بالولايات المتحدة خلال الجلسة المشتركة، مما أعاق تأكيد الكونغرس للرئيس جو بايدن كفائز في الانتخابات.

واتهموا ترامب بتعريض حياة أعضاء الكونغرس للخطر والأمن القومي أيضا، مشيرين إلى أن ما قام به ترامب كفيل بمنعه من تسلم أي منصب فدرالي في المستقبل.

واستشهد جيمي راسكين أحد النواب المسؤولين عن الملف، بما قاله مقتحمو الكونغرس عن أن ترامب أرسلهم وأنهم يريدون “شنق مايك” الرئيس مايك بنس، الذي رفض وقتها الانصياع لترامب وعدم المصادقة على نتائج الانتخابات باعتباره رئيس مجلس الشيوخ.

وقال راسكين إن الانتخابات وحدها غير كافية لصد الانتهاكات المستقبلية لديمقراطية الولايات المتحدة، وإنه يجب قطع الطريق على ترامب وأي شخص يمكن أن يقتدي به في المستقبل.

وفي وقت سابق، أعلن ترامب توكيل محاميين جديدين للدفاع عنه في محاكمة عزله، التي من المقرر أن تنطلق في 9 فبراير.

ويأتي هذا الإعلان غداة تأكيد صحف أن 5 من محامييه انسحبوا من القضية، على خلفية خلافات بشأن الآلية التي يجب أن يعتمدها فريق الدفاع.

وقال ترامب في بيان إن “محاميي الدفاع الموقرين” ديفيد شون وبروس إل كاستور سيقودان فريق الدفاع.

ويأمل ترامب أن يواصل محاموه الدفاع عن فرضية حصول تزوير هائل في الانتخابات الرئاسية التي قادت جو بايدن إلى البيت الأبيض، بدلاً من التركيز على قانونية الملاحقات المفتوحة بحق رئيس منتهية ولايته، كما أفادت شبكة “سي إن إن” الأميركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى