وجه آخر لباريس هيلتون فى فيلم «This Is Paris»

السياسي-وكالات

يبدو أن النجمة العالمية باريس هيلتون قررت أن تكشف المزيد من الأسرار عن حياتها الشخصية، وذلك فى فيلم وثائقى جديد، وهو الخبر الذى فاجأ الكثيرين بمجرد تداوله على المواقع الفنية الشهيرة.

وتعد باريس هيلتون البالغة من العمر (38 عاما) موضوعا لفيلم وثائقى جديد سيتم إطلاقه على موقع الفيديو الشهير “YouTube” عن حياتها، والفيلم يحمل عنوان “This Is Paris”.

ففى مقابلة لباريس هيلتون مع “Deadline” أكدت النجمة الشهيرة قائلة: “فى هذا الفيلم أناقش الكثير من الموضوعات التى لم أناقشها من قبل وأكشف عن بعض المفاجآت، وأتمنى أن يرى الجميع حقيقة من أنا”.

بينما أشار موقع “جاست جيرد” إلى أنه من المقرر أن يتم إطلاق الفيلم الوثائقى “This Is Paris” فى شهر مايو المقبل.

يذكر أن باريس هيلتون، التى ظهرت على الساحة عام 1997 أى منذ 23 عاما، ازدادت شهرتها بشكل ملحوظ عام 2001، وذلك بعد تقديمها مسلسل “The Simple Life”، الذى لعبت به دور البطولة مع نيكول ريتشى، وهو العمل الذى تم تقديم 5 مواسم منه.

ومن أشهر الأعمال الفنية التى شاركت بها باريس هيلتون: “Raising Helen” و”House of Wax” و”The Hottie & the Nottie” و”Repo! The Genetic Opera”، وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى