وحدات القمع تقتحم سجن هداريم

السياسي – اقتحمت وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، قسماً للأسرى في سجن “هداريم”، وسط عمليات تفتيش وتخريب.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان إن وحدات القمع نفذت عمليات تفتيش واسعة استمرت لساعات، وأحدثت خربًا بمقتنيات الأسرى في سجن “هداريم” عقب اقتحامه.

ووفقاً لإحصائية “نادي الأسير” فإن 80 أسيراً يقبعون في سجن “هداريم”، منهم 42 أسيرًا محكومون بالسّجن المؤبد.

يُذكر أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي صعدت في الآونة الأخيرة اقتحاماتها للمعتقلات؛ بهدف التنكيل بالأسرى وسلب منجزاتهم التي حققوها على مدار عقود، وإبقائهم في حالة عدم استقرار، وفرض مزيد من السيطرة عليهم.

وتستعين إدارة السجون بالوحدات الخاصة؛ لقمع الأسرى وهي: “المتسادا”، “درور”، “اليماز”، “اليمام” و”النحشون”.

وتتركز مهمة تلك الوحدات “اقتحام غرف الأسرى، وتنفيذ عمليات ترهيب وقمع وتخريب والتعامل بوحشية مع الأسرى”.

وحتّى نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، بلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال 4760 أسيرًا، من بينهم 33 أسيرة، ونحو 160 قاصرًا، و820 معتقلًا إداريًّا من بينهم ثلاث أسيرات، وأربعة أطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى