وزيران سعودي وعماني يشاركان نتنياهو في مؤتمر حول كورونا

السياسي – شارك وزيرا الصحة؛ السعودي “توفيق الربيعة”، والعماني “أحمد بن محمد السعيدي”، في مؤتمر دولي حول فيروس “كورونا” المستجد، حضره رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”.

وكشف “نتنياهو”، في تغريدة له عبر حساب “(إسرائيل) بالعربية” التابع لوزارة الخارجية على “تويتر”، عن مشاركته مع الوزيرين السعودي والعماني، في مؤتمر المؤتمر الدولي لتنسيق الجهود لمكافحة وباء “كورونا”.

وخلال المؤتمر، قال “نتنياهو”: “يتعين علينا جميعا العمل معًا لمكافحة كورونا.. (إسرائيل) ستستثمر مبلغ 60 مليون دولار، لصالح المساعي العالمية للبحث وتطوير الأدوية واللقاح المضاد للفيروس”.

ولم يصدر عن السلطات السعودية أو العمانية أي تعليق حول ما ذكره “نتنياهو”، لكن هذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها وزراء سعوديون، مع مسؤوليين إسرائيليين في مؤتمرات دولية.

وسبق لـ”نتنياهو”، أن زار مسقط، في أكتوبر/تشرين الأول 2018، والتقى حينها سلطانها الراحل “قابوس بن سعيد”.

كما تشهد العلاقات السعودية الإسرائيلية، تقاربا ملحوظا في ظل السياسة الجديدة التي تنتهجها المملكة، في ظل إدارة ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، وهو ما يعتبره فلسطينيون تطبيعا واضحا وخيانة للقضية الفلسطينية.

وزادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين ودول خليجية بينها السعودية، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية.

وتحدث مسؤولون إسرائيليون في أكثر من مناسبة، مؤخرا، عن وجود “تغير إيجابي” في إطار التطبيع مع العرب، رغم الرفض الشعبي الواسع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى