وزير التنمية الاقتصادية يقدّر عواقب فيروس كورونا على روسيا

السياسي-وكالات

قال وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم ريشيتنيكوف، إن تداعيات انتشار فيروس كورونا على الاقتصاد الروسي ستكون مؤقتة، وفي المحصلة سيعود نمو الاقتصاد إلى المستوى الطبيعي.

وأضاف في حديث للصحفيين: “نواصل العمل لتقييم الوضع الحالي. ستكون عواقب فيروس كورونا أكثر خطورة وأعمق مما توقعنا في نهاية يناير. سنقوم بمراجعة التوقعات، لكنني أؤكد مرة أخرى أن ذلك سيكون على الأغلب بمثابة النقطة لاتخاذ قرارات إضافية في المجال الاقتصادي أكثر من مجال الميزانية، لأن قواعد الميزانية تحمي الميزانية بشكل مضمون للغاية من التقلبات التي نشهدها الآن، بما في ذلك التقلبات التي نراقبها حاليا بسبب كورونا”.

وأضاف: “على أي حال، فإن أي تداعيات لانتشار فيروس كورونا ستكون مؤقتة، وأيا كان الوضع والمزاج المترتب، يجب أن نفهم أننا في النهاية سندخل في الدورة الاقتصادية التي توقعناها”.

وفي وقت سابق، قال الوزير الروسي خلال اجتماع للجنة الميزانية في مجلس النواب الروسي “الدوما”، إن الوزارة ستقوم بتحديث وتدقيق توقعاتها الكلية بحلول 9 أبريل المقبل.

ويأتي ذلك في وقت يقرع فيه الخبراء ناقوس الخطر من تداعيات انتشار فيروس كورونا على النمو الاقتصادي العالمي، ولاسيما على الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى