وزير الداخلية الفرنسي يخضع للتحقيق في قضية اغتصاب

السياسي – خضع وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين، للاستجواب في شكوى تقدمت بها سيدة فرنسية، تتهمه باغتصابها في العام 2009.

وقال محامي أن قاضيين اثنين استجوبوا دارمانين كـ”شاهد في القضية”، لعدم توفر أدلة جدية تدينه بعد، مؤكدا أن دارمانيان تحدث إلى القضاة ” بناء على طلبه”.

ويواجه الوزير الفرنسي اتهامات بالاغتصاب والتحرش الجنسي وإساءة الثقة، في واقعة تعود للعام 2009. ورفضت القضية عدة مرات، لكن في يونيو الماضي، أمر قضاة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، بفتح تحقيق جديد.

وتتهم صاحبة الشكوى دارمانيان بإجبارها على إقامة علاقة جنسية معه في العام 2009، عندما لجأت له للتوسط من أجل محو إدانة من سجلها الجنائي عندما كان الأخير مسؤولا عن عن الخدمة القانونية لحزب “الاتحاد من أجل الحركة الشعبية” اليميني.

وبدوره، أقر دارمانيان، في تصريحات صحفية سابقة بالواقعة، مشددا على أنها كانت بالتراضي خلال فترة شبابه.

وقد اندلعت احتجاجا عدة في فرنسا عقب إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في يوليو الماضي، اختيار دارمانيان وزيرا للداخلية، وذلك على خلفية الواقعة المذكورة.

المصدر: “أ ف ب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى