وزير العمل اللبناني: سأدعم حقوق العامل الفلسطيني

السياسي – قال وزير العمل في الحكومة اللبنانية الجديدة مصطفى بيرم، إنه سيكون داعمًا  لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة اللاجئين في المخيمات اللبنانية.

وبيّن  “بيرم” في حديث متلفز، أنه سيسعى جاهداً لعدم تعرض الشعب الفلسطيني للظلم مرة ثانية، أو أن يتعرض للإجحاف في مكان إقامته.

وأضاف “أقول لأهلي الفلسطينيين سأكون صوتا داعما لهم عندما سيُعرض على مجلس الوزراء، وأيضا فيما يقتضيه التعاون بين الحكومة اللبنانية ومجلس النواب”.

وأكد أنه سيعمل على المساهمة بتعديل القوانين التي تحول دون إنصاف الفلسطيني في لبنان فيما يتعلق بحقوق العمل، بما لا يتعارض مع القوانين اللبنانية ومصلحة العامل اللبناني.

وتابع أنه “سيتعاون مع كل من لديه اقتراحات بناءة حول هذا الموضوع”، مشددًا على “ضرورة إتباع قاعدة المرونة، حيث يُمكن تدوير العديد من الزوايا وإزالة العديد من العراقيل التي تحول دون تحقيق تقدم حقيقي في ملف عمل اللاجئ الفلسطيني في لبنان”.

ولفت إلى أن الفلسطيني هو “عامل مُساعد في تنشيط الدورة الاقتصادية اللبنانية، لأنه يُنفق ويعمل هنا، ويُساهم في تطوير الاقتصاد اللبناني” واعدًا بالعمل على تعزيز وتوسيع العمالة الفلسطينية في لبنان، مع مراعاة الواقع اللبناني.

والجمعة، تشكلت الحكومة اللبنانية برئاسة نجيب ميقاتي عقب عام من التعثر، إثر استقالة حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب في 10 أغسطس/آب 2020 بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ بيروت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى