وزير المالية الألماني يعلن التوصل إلى اتفاق على لإصلاح اليورو

السياسي-وكالات

أعلن أولاف شولتس، وزير المالية الألماني، في بروكسل توصل وزراء مالية مجموعة اليورو بشكل نهائي إلى اتفاق بشأن إصلاح مظلة إنقاذ اليورو.

وبهذا يمكن لمنطقة اليورو أن تحصن نفسها مستقبلاً بصورة أفضل ضد الأزمات المالية والمصرفية في ظل ركود ناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وقال شولتس أن إصلاح المظلة يبدو أمر فنياً «لكنه ذو أهمية كبيرة. فإصلاح المظلة سيقوي اليورو وقطاع البنوك الأوروبي برمته، لأننا سنجعل منطقة اليورو أكثر صلابة في مواجهة هجمات المضاربين».

ومن المنتظر أن يؤدي هذا الإصلاح إلى تعزيز المظلة التي تأسست في عام 2012 وتطبيق أدوات احترازية أفضل لتقديم مساعدات إلى الدول في الأزمات الاقتصادية والمالية.

ومن المنتظر أيضا أن تقوم المؤسسة التي يقع مركزها في لوكسمبورغ بمهمة من نوعية المهمة التي تقوم بها شركات إعادة التأمين لصندوق التسوية المصرفية.

ورأى شولتس أن هذه المظلة ،التي تماثل شبكة الأمان، ستحسن من « كفاءة أوروبا في التعامل مع حالات الإفلاس المصرفية الكبيرة».

وأضاف أن شبكة الأمان المشتركة هذه ستبدأ هكذا قبل عامين من موعدها المقرر لها بالأساس في 2024 ليصبح في عام 2022.

وتابع نائب المستشارة الألمانية انغيلا ميركل القول «وهكذا سنجعل بنوك أوروبا أكثر قوة في مواجهة الأزمات وسندعم الاقتصاد الحقيقي، لأن القطاع المصرفي المستقر هو شرط مهم للنمو والتوظيف في أوروبا، وفي الوقت نفسه سنواصل تقليص المخاطر في ميزانيات البنوك، وكل هذا أخبار ممتازة ومهمة لشركاتنا ولمواطني أوروبا».

من جهة ثانية قال باسكال دونوهوي، رئيس المجموعة الأوروبية «منذ بداية الجائحة، أظهرت المجموعة تصميمنا على مواجهة التحديات الاقتصادية بشكل كبير»، مشيداً بما يعتبره إشارة إيجابية للأسواق المالية .

وقال دونوهوي، الذي يتولى أيضا منصب وزير المالية الايرلندى «إن الاتفاق يؤكد مرة أخرى وحدة هدفنا».

كان شولتس صرح قبل الجلسة أن من المهم بالنسبة لألمانيا استمرار « ثقافة الاستقرار» ومواصلة تقليص القروض التي يتعثر تحصيلها من جانب البنوك، وطالب باستغلال الموارد الذاتية المتاحة في حالات الإفلاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى