وزير خارجية الاتحاد الأوروبي يرفض الاجتماع برئيس مجلس المستوطنات

السياسي – أفادت القناة السابعة العبرية أن وزير خارجية الإتحاد الأوروبي جوزيف بوريل رفض الالتقاء بوفد يمثل مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية.

وأضافت القناة أن رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي دغان قد بعث رسالة إلى وزير خارجية الاتحاد الأوروبي عارضاً الإلتقاء به في أي وقت ومكان يختاره وذلك بهدف أن يشرح له وجهة النظر الإسرائيلية من الصراع القائم مع الفلسطينيين لكنه قوبل طلبه بالرفض.

وسارع  دغان على إثر هذا الرفض باتهام الإتحاد الأوروبي بممارسة النفاق وأنه يتخذ قرارات تستند إلى الرؤية الفلسطينية دون سماع الجانب الآخر.

وأشارت القناة العبرية إلى أن دغان أعرب عن أمله بأن يغير وزير خارجية الاتحاد الأوروبي موقفه ويوافق على الإلقتاء به ولو عن طريق الفيديو كونفرانس بسبب تفشي فيروس كورونا.

يشار إلى أن وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي كانوا قد اجتمعوا منتصف الشهر الماضي لمناقشة خطة ترامب للسلام، المسماة إعلامية بصفقة القرن ومناقشة خطة الضم الإسرائيلية لمناطق بالضفة الغربية حيث أعلن الإتحاد في ختام ذلك الإجتماع على لسان وزير خارجيته بوريل أن الإتحاد الأوروبي لن يتخذ خطوات عقابية استباقيه تجاه “إسرائيل” قبل عملية الضم وإنما سيبدأ الإتحاد حملة دبلوماسية لإقناع تل أبيب للإمتناع عن إتخاذ خطوات أحادية تشكل انتهاكاً للقانون الدولي وتضر بفرص التوصل لتسوية بين “إسرائيل” والفلسطينيين.
المصدر : اعلام الاحتلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى