وسم “كوفيتي هويتي” يتصدر المنصات الفلسطينية

السياسي – أطلق فلسطينيون، اليوم الثلاثاء، وسم “كوفيتي هويتي”، رداً على منع الشرطة الفلسطينية التابعة لحماس في غزة أحد طلاب جامعة الأزهر من ارتدائها، أثناء دخوله الحرم الجامعي، دون إبداء أسباب واضحة.

الوسم الذي تصدر منصات التواصل الاجتماعي في فلسطين، تفاعل معه آلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين على رمزية الكوفية بالنسبة للفلسطينيين وتاريخهم النضالي.

وبحسب بيان للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، فإن الشرطة حظرت ارتداء الكوفية داخل الحرم الجامعي لجامعة الأزهر، واعتدت على أحد الطلاب، مطالبة النيابة العامة بالتحقيق في الحادثة.

وأكد البيان أن الشرطة اقتحمت، اليوم الثلاثاء، الحرم الجامعي الرئيسي لجامعة الأزهر وأمرت الطلبة بعدم ارتداء الكوفية، بحجة وجود أوامر بحظر ارتدائها، موضحين أن عناصر الشرطة أوقفوا كل من رفض خلع الكوفية، وأخضعتهم للضرب والمعاملة الحاطة بالكرامة، بحسب المركز.

كما أدان المركز الحقوقي اقتحام الحرم الجامعي والاعتداء على الطلبة، مؤكداً أن لبس الكوفية يعد من الحريات الشخصية التي لا يجوز بأي حال التعرض لها تحت أي ذريعة.

وطالب النائب العام في غزة بالتحقيق في الواقعة وإحالة “المتورطين” فيها للعدالة.

وأورد المركز إفادة أحد الطلاب الذي قال إنه في حوالي الساعة 8:30 من صباح اليوم، وأثناء دخوله من بوابة الجامعة الشمالية (الحرم الشرقي) نادى عليه مدير الشرطة في الجامعة وطلب منه نزع الكوفية لوجود قرار بمنعها من الشرطة، وعندما رفض، اقتاده افراد الشرطة إلى الغرفة الخاصة بهم، والموجودة بجوار بوابة الجامعة، وانهال عليه عدد منهم بالضرب مستخدمين أيديهم والعصى،  قبل أن ينتزعوا الكوفية.

وأِشار إلى أنهم طلبوا منه كتابة تعهد بعدم ارتداء الكوفية لكنه رفض، مضيفا: “استطعت الوصول إلى داخل الحرم الجامعي، واستمروا بضربي حتى تجمهر الطلبة واستطعت الانسحاب.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى