وصول المبعوث الاميركي الى المنطقة ليعترف بحق اسرائيل بالقتل

أعلنت السفارة الأميركية في القدس، وصول هادي عمرو، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية – الفلسطينية، تل أبيب، وذلك في إطار مساعي واشنطن للتوصل لتهدئة دائمة.

وقالت السفارة، في تغريدة على تويتر، إن عمرو وصل إلى “تل أبيب اليوم لتعزيز العمل نحو تهدئة مستدامة، والاعتراف بحق إسرائيل في الدفاع عن النفس”.

وشغل عمرو منصب نائب المبعوث الرئاسي الخاص للمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين من عام 2014 إلى 2017.

وتأتي هذه الخطوة في وقت يتعرض فيه الرئيس الأميركي، جو بايدن، لضغوط مزايدة من قيادات ديمقراطية في الكونغرس لاتخاذ موقف أكثر حزما في ظل تزايد حدة العمليات الارهابية الاسرائيلية

ويضع “العنف المتصاعد” الرئيس الديمقراطي أمام معادلة معقدة دبلوماسيا، بما أن الأوراق التي يمتلكها محدودة، ولكن سياسيا أيضا إذ دفعه الجناح اليساري لحزبه إلى أخذ مسافة واضحة من إسرائيل بعد الدعم الثابت والقوي الذي أبداه دونالد ترامب، بحسب وكالة فرانس برس.

في الأيام الأخيرة، ضاعف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك ساليفان الاتصالات والتصريحات من أجل “التهدئة”. وذكر مراقبون أن واشنطن تتدخل مع شركاء عرب آخرين مثل الأردن وقطر ومصر.

وبدأت المواجهات في عدد من بلدات ومدن الضفة الغربية بتظاهرات غاضبة تضامنا مع الفلسطينيين في غزة والقدس الشرقية التي انطلق منها التوتر قبل أسابيع نتيجة محاولة المستوطنين طرد الفلسطينيين السكان الاصليين من بيوتهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى