وضع انتشار كورونا “خطير جدا” في بكين

حذر ناطق باسم رئيس بلدية لكين الثلاثاء من أن الوضع الوبائي في العاصمة الصينية “خطير جدا” فيما أصيب أكثر من مئة شخص بفيروس كورونا المستجد منذ الأسبوع الماضي إثر تجدد مفاجئ للوباء.

وقال تشو هيجيان أمام الصحافيين إن بكين تخوض “سباقا مع الزمن في مواجهة الفيروس، ويجب أن تأخذ اجراءات الاكثر حزما وتشددا”.

ورفعت المدينة التي تعد 21 مليون نسمة عدد الفحوصات التي تجريها للكشف عن الفيروس الى أكثر من 90 ألف شخص يوميا.

وفيما يثير تجدد الوباء مخاوف من “موجة ثانية” أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين أنها تتابع “عن كثب” الوضع في بكين متحدثة عن احتمال إرسال خبراء إضافيين في الأيام المقبلة.

وأعلنت بكين صباح الثلاثاء عن 27 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة منذ خمسة أيام الى 106.

وانتشار هذه الحالات بدأ في سوق تشينفادي للمواد الغذائية بالجملة، أحد أكبر الأسواق في آسيا، حيث رصد الفيروس الأسبوع الماضي.

ومنذ ذلك الحين أغلقت أربعة أسواق أخرى في العاصمة بشكل كامل أو جزئي ووضعت حوالى 30 منطقة سكنية مجاورة لها قيد حجر صحي.

وبات بإمكان طلاب المدارس الابتدائية والثانوية استئناف الدروس الآن من المنازل.

وفي بقية أنحاء البلاد، أعلنت مدن صينية عن وضع الوافدين من العاصمة قيد الحجر الصحي.

وبحسب الأرقام الرسمية فقد أحصت الصين 83 ألفا و221 إصابة بينها 4634 وفاة، ولم يتم الإعلان عن أي وفاة منذ شهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى