وفاة أحد توأمين سياميين يمنيين بعد عملية فصل بالسعودية

السياسي -وكالات

تُوفي أحد توأمين يمنيين سياميين بعد عملية لفصلهما أجراها أطباء سعوديون.

وبعد إعلان النجاح في فصلهما، قالت وكالة الأنباء السعودية إن أحد التوأمين تُوفي في اليوم الثاني من عملية الفصل نتيجة هبوط حادٍ في الدورة الدموية وتوقف في القلب.

تحديات

 

 

واستغرقت عملية فصل التوأمين 15 ساعة كاملة، فيما واجه الفريق الجراحي صعوبات وتحديات كبيرة في أثناء عملية الفصل، ما جعل حالته حرجة بعد العملية.

وقالت التقارير الصحفية إن 24 مختصاً شاركوا في العملية من الأطباء بجراحة الأعصاب للأطفال والتجميل والتخدير والتمريض والفنيين بقيادة الدكتور معتصم الزعبي.

وقال الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوأمين السياميين بالسعودية، إن العملية أجريت على 4 مراحل، الأولى هي التخدير، والثانية التخطيط بالملاحة الجراحية، والثالثة فصل الجمجمة والدماغ، وأخيرا المرحلة الرابعة الترميم وقفل الجمجمة.

 

 

وأوضح الفريق الجراحي أن العملية كانت معقدة للغاية، وواجهت التوأم ياسين بعض الصعوبات بسبب زيادة النزيف نتيجة الالتصاقات، ثم نُقل الطفلين بعد العملية إلى قسم العناية المركزة للأطفال، لتخضع حالتهما للعناية والرقابة المشددة، خصوصاً الطفل ياسين الذي اعتبرت حالته حرجة، إلا أن توفي أمس الاثنين.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية توفر بثاً تلفزيونياً مباشراً لعمليات الفصل، ليتاح لعدد كبير من المهتمين بتلك الحالات الطبية، التي تستغرق مدتها ساعات طويلة.

وتُعتبر السعودية وجهة لإجراء عمليات فصل التوائم السياميين ضمن برنامج يرعاه رسميًا قادة البلاد، وقد أجرى برنامج فصل التوائم السياميين حتى الآن نحو 50 عملية فصل سابقة في المملكة تكللت جميعها بالنجاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى