وفاة أصغر مصاب بفيروس كورونا في أوروبا

بات مراهق من البرتغال، أصغر ضحايا فيروس كورونا المستجد في أوروبا، وذلك عقب وفاته بالوباء في عمر الـ14.

وتوفي فيتور غودينو بمستشفى قرب مدينة بورتو في الساعات الباكرة من يوم الأحد، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن فيتور طالب المدرسة كان يعاني من مرض الصدفية، الذي قد يؤثر على مناعة الجسم.

وتأتي وفاة المراهق فيتور بعد أن أعلن سابقا عن وفاة جولي أليوت البالغة من العمر 16 عاما، عقب إصابتها بالوباء في العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء الماضي.

جدير بالذكر أن البرتغال سجلت ما يقارب 6 آلاف إصابة بكورونا، في حين بلغت حصيلة الوفيات 119 حالة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى