وفاة أكثر من 200 إيراني بفيروس كورونا

أكدت مصادر في وزارة الصحة الإيرانية  أن عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد وصل إلى210 على الأقل.

لكن النائب في مجلس الشورى الإيراني غلام علي جعفر زاده أيمن آبادي، قال إن أعداد الوفيات بين المصابين بفيروس كورونا المستجد في إيران ارتفعت، مطالبًا المسؤولين بتقديم “إحصاءات حقيقية” بهذا الخصوص، وفق ما نقل موقع إيران إنترناشيونال.

وأعرب آبادي عن أسفه لأن هؤلاء المسؤولين “يخفون الإحصاءات مرارًا وتكرارًا عن الشعب”، مضيفا: “أقول بصراحة إن الإحصاءات المقدمة حتى الآن غير صحيحة”.

وأوضح آبادي أن “المقابر لا يمكن إخفاؤها بالطبع.. على أي حال، تشير التقارير الواصلة من المقابر والأصدقاء هناك، إلى أرقام هائلة للغاية لا يمكن إخفاؤها”.

وأكد أبادي أنه حصل “على إحصاءات من (مقابر) بهشت زهراء، وتازة آباد، وباغ رضوان، في رشت، حول ضحايا فيروس كورونا، ويجب أن أقول إن الإحصاءات أكثر من ذلك بكثير”.

وأغلب الضحايا من المقيمين في العاصمة، طهران، ومدينة قم حيث ظهرت الحالات الأولى للإصابة بفيروس “Covid-19”.

ويعد هذا الرقم أعلى بستة أضعاف من العدد الرسمي للوفيات البالغ 34، والذي أعلنته وزارة الصحة في وقت سابق يوم الجمعة.

وأكد المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور شفافية الأرقام الرسمية، متهماً “بي بي سي” بنشر الأكاذيب.

ويأتي ذلك بعد أن اتهم عضو برلماني في قم السلطات بالتستر على عدد الحالات، وعبرت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها من أن طهران قد تكون لا تعلن كل مالديها من المعلومات.

وعرضت الولايات المتحدة تقديم العون والمساعدة للشعب الإيراني في مواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن “الحكومة الأمريكية مستعدة لمساعدة الشعب الإيراني. مضيفا أن هذا يؤكد التزام أمريكا المستمر بمعالجة الأزمات الصحية ومنع انتشار الأمراض المعدية”.

وقد نقلت حكومة سويسرا هذا العرض للحكومة الإيرانية نيابة عن الحكومة الأمريكية.

ودعت الولايات المتحدة إيران إلى التعاون بشكل كامل وشفاف مع المنظمات الدولية. مؤكدة أنها ستواصل العمل عن كثب مع دول المنطقة للمساعدة في تلبية الاحتياجات اللازمة لمكافحة انتشار الفيروس.

وحثت أمريكا على تقديم الدعم للشعب الإيراني مؤكدة أن أي تبرعات تهدف إلى تخفيف المعاناة الإنسانية في إيران، بما في ذلك التبرع بالأدوية، مستثناة من العقوبات الأمريكية.

وأضافت أن العقوبات المفروضة على إيران ستُستثنى منها الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية والمنتجات الزراعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى