وفاة أول أميركية خضعت لعملية زرع وجه

السياسي-وكالات

أعلن مركز كليفلاند الطبي، في ولاية أوهايو الأميركية، عن وفاة كوني كالب، أول أميركية خضعت لعملية زرع وجه، عن 57 عاما ، وذلك بعد حوالى 12 عاما على الجراحة، بحسب قناة فوكس نيوز الخامسة .
وقالت ادارة المركز بتقريرها ان كالب تعرضت لتشوهات كبيرة في الوجه بسبب رصاصة أطلقها زوجها الذي كان يحاول قتلها، وخضعت في العام 2008 لعملية زرع معقدة طاولت 80 بالمئة من وجهها واستمرت 22 ساعة.
وكتب مستشفى “كليفلاند كلينيك” في ولاية أوهايو شمال الولايات المتحدة عبر تويتر “نحن حزينون لفقدان كوني كالب، أول شخص خضع لعملية زرع للوجه في الولايات المتحدة. لقد كانت مصدر إلهام لنا جميعا في المستشفى”.
وقال الطبيب فرانك باباي المشرف على قسم طب الجلد وجراحات التجميل في المستشفى، في بيان إن كالب أصبحت الشخص الذي يعيش أطول فترة بعد خضوعه لعملية زرع وجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى