وفاة أول مواطن فرنسي بفيروس كورونا

السياسي – أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الأربعاء، وفاة أول مواطن فرنسي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد ليلة الأربعاء في باريس، مشيرة إلى أنه كان في الستين من العمر.

وفي المجمل، سجلت 17 إصابة بهذا الفيروس في فرنسا، خمس منها منذ الثلاثاء. وإضافة إلى المتوفى الليلة الماضية، توفي سائح صيني تمانيني في 14 فبراير.

وفي ألمانيا، أثبتت الفحوص إصابة شاب عمره 25 عاما يقيم في ولاية بادن فرتمبرغ الجنوبية بفيروس كورونا بعد رحلة زار فيها ميلانو، في حين يعاني رجل آخر يقيم في منطقة إلى الشمال حالة صحية متدهورة إثر الإصابة بالمرض.

وأفادت وزارة الصحة في بادن فرتمبرغ بأن “من تعاملوا عن قرب مع المرضى سيوضعون في الحجر الصحي بالمنزل وسيجري التواصل معهم بصفة يومية لمعرفة حالتهم. وبمجرد أن تظهر أعراض المرض على أي شخص تعامل معه، سيتم أيضا عزله في المستشفى”.

وفي ولاية نورد راين فستفاليا بالشمال، قالت وزارة الصحة إن المريض الذي يقيم بالولاية دخل المستشفى عصر الاثنين وهو يعاني أعراض التهاب رئوي حاد.

وبذلك ترتفع حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى 2761، وبلغ عدد المصابين بالفيروس، الأربعاء 81002، وشفي 30098.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى