وفاة ابن شقيق أردوغان متأثرا بإصابته بكورونا

السياسي – أعلنت مصادر إعلامية تركية وفاة “أحمد أردوغان” ابن شقيق الرئيس “رجب طيب أردوغان”، عن عمر ناهز 73 عامًا، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وكان “أحمد” (نجل شقيق “أردوغان” الراحل “حسن”) يعيش في منطقة باسيسكلي في كوجايلي، وجرى نقله إلى المستشفى هناك للعلاج من مضاعفات الفيروس قبل أن يفارق الحياة، بحسب موقع “نيو ترك بوست”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأكد الموقع أن نتيجة اختبار فيروس كورونا كانت إيجابية، ونقل “أحمد أردوغان” إلى العناية المركزة، وجرى وضعه على جهاز التنفس.

ومن المقرر دفن جثمان “أحمد” في مسقط رأسه ، منطقة جونيسو في ريزي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى