وفاة الأمير السعودي تركي بن ناصر

السياسي – نعى أمراء من الأسرة الحاكمة في السعودية، اليوم السبت، الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز، والذي توفي عن عمر ناهز الـ 73 عامًا متأثرًا بوعكة صحية ألمت به، الأسبوع الماضي، دخل بسببها المستشفى.

وقال الأمير سطام بن خالد آل سعود، على تويتر: ”أسأل الله الرحمة والمغفرة لعمّي ووالدي الأمير #تركي_بن_ناصر_بن_عبدالعزيز الذي وافته المنية قبل قليل، اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره، و أهلًا خيرًا من أهله، وأسأل الله أن يلهمنا الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون“.

وكتب الأمير سعود محمد العبدالله الفيصل، ناعيًا الأمير تركي: ”إنا لله وإنا إليه راجعون، رحم الله الأمير تركي بن ناصر، وأسكنه فسيح جناته #تركي_بن_ناصر_في_ذمة_الله“.

وتدهورت الحالة الصحية للأمير السبعيني الراحل خلال الأيام الماضية، وسط قلق على مصيره، بينما انضم ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يوم الجمعة، لقائمة أمراء الأسرة الحاكمة، واتصل بالأمير فيصل بن تركي بن ناصر، للاطمئنان على صحة والده، قبل أن يفارق الحياة اليوم.

وكان نجلا الأمير المريض، فهد وعبدالله، قد أعلنا خلال الأيام القليلة الماضية عن مرض والدهما، وطلبا الدعاء له، دون أن يكشفا عن طبيعة حالته الصحية بالضبط، والمرض الذي ألم به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى