وفاة السجين الإيراني بهنام محجوبي

توفى السجين السياسي الإيراني بهنام محجوبي بعد أيام من نقله من سجن إيفين بطهران إلى المستشفى إثر تدهور صحته، حسب ما أعلنت وكالة “هرانا” الحقوقية التابعة لجمعية ناشطي حقوق الإنسان الإيرانيين.

وذكرت الوكالة أن محجوبي توفي بعد أربعة أيام من نقله إلى مستشفى لقمان حيث كان الطبيب المعالج قد أخبر أقاربه في وقت سابق أنه فقد الوعي منذ 3 أيام وأنه لا يستطيع التنفس بدون أجهزة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبحسب التقرير، نُقل بهنام محجوبي إلى المستشفى يوم السبت الماضي، بعد إصابته بتسمم بالدواء في المركز الطبي بسجن “إيفين” بعد ما كان يتلقى علاجا بسبب التعذيب الذي تعرض له أثناء فترة الاعتقال.

وكان محجوبي يقضي عقوبته في سجن إيفين منذ يونيو/حزيران الماضي، بسبب مشاركته في احتجاجات الأقلية الصوفية ” الغوناباديين” التي ينتمي اليها، بالرغم من أنه كان يخضع لإشراف طبيب نفسي بسبب مرضع العصبي، كما أن الطبيب الشرعي قد أصدر قرارا بأنه غير قادر على تحمل العقوبة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى