وفاة المغني الأمريكي جو ديفي بفيروس كورونا

تُوفي المغني الأمريكي وأسطورة موسيقى الكانتري “جو ديفي” عن عمر ناهز 61عامًا متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد COVID-19، وذلك بعد مرور يومين فقط من إعلان إصابته بالفيروس التاجي.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد صرّح المتحدث الرسمي باسم المغني الأمريكي أنه تُوفي بعد تفاقم وتدهور حالة جهازه التنفسي، وذلك بعد يومين فقط من إعلان إصابته بالفيروس القاتل.

وكان قد أعلن ديفي يوم الجمعة عن إصابته بفيروس كورونا عبر صفحته الرسمية في “إنستغرام” حيث كتب: “أنا أخضع الآن للعناية الطبية والعلاج بعد أن جاءت نتيجة التحاليل إيجابية، وتبين إصابتي بفيروس COVID-19، أطلب منكم أنا وعائلتي الخصوصية في الوقت الحالي، وأطلب من جمهوري أن يتوخوا الحذر واليقظة في ظل هذا الوباء الخطير”.

الجدير ذكره أن ديفي المولود بمدينة أوكلاهما في عام 1958 حصل على جائزة غرامي، وحققت أغانيه أفضل المراكز على مستوى البلاد لعدة مرات والأغاني الأكثر استماعًا في الإذاعة في فترة التسعينات، ولديه 13 ألبومًا غنائيًا تم تصنيف اثنين منهم بالفئة البلاتينية واثنين آخرين بالفئة الذهبية.

وعلى الرغم من توقفه عن إصدار الأعمال الفنية منذ عام 2001، إلا أنه قد أعلن في وقت سابق عن طرح ألبوم غنائي له في الوقت القريب وعلى الرغم من ابتعاده عن الساحة الفنية لفترة طويلة، إلّا أن أغانيه مازالت تتصدر مراكز متقدمة في قائمة الأغاني الأكثر طلبًا في الإذاعة.

وفي عام 2013، طرح ألبوم غنائي لأكثر الأغاني التي شكلت علامة فارقة في تاريخه الفني.

في سياق آخر، يتسبب فيروس كورونا في إصابة الأشخاص بأعراض ما بين خفيفة ومعتدلة تشبه الانفلونزا، مثل الحمى والسعال وتستمر من أسبوعين لثلاثة أسابيع، ولكن الأمر يختلف بالنسبة لكبار السن وأصحاب المشاكل المرضية المزمنة، فمن الممكن أن تتفاقم الحالة لالتهاب رئوي حاد الذي يؤدي للموت.

وأكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الخطورة تزيد بالنسبة لمن يزيد أعمارهم عن 65 عامًا، وهذه الفئة العمرية عليها أن تتوخى المزيد من الحذر وتتخذ العديد من الإجراءات الوقائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى