وفاة رجل دين إيراني بارز بـ “كورونا”

توفي رجل الدين الإيراني، محسن حبيبي، الذي يشرف على حوزة المرجع الراحل، أحمد مجتهدي الطهراني، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، أمس الأربعاء، بأنه تم نقل حبيبي، عضو المجلس الأعلى للحوزات الدينية في طهران، منذ أيام إلى مستشفى جماران، وهو مستشفى عسكري فيه جناح مخصص لكبار المسؤولين الإيرانيين.

في غضون ذلك، أعلن رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، كيانوش جهانبور، عن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 92 شخصا، والمصابين إلى 2922 شخصا، وعدد الذين تماثلوا للشفاء نحو 552 شخصا. وأشار إلى أن 15 شخصا توفوا خلال الـ24 ساعة الماضية جراء الإصابة بالفيروس.

وحسب البيانات الرسمية ظهر كورونا للمرة الأولى في إيران يوم 19 فبراير الماضي في محافظة قم، وأصاب عددا من المسؤولين، بينهم نواب وشخصيات مقربة من المرشد علي خامنئي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى