وفاة رياضي إثر سقوطه من جسر بارتفاع 200 متر

السياسي -وكالات

توفي أحد ممارسي رياضة القفز المظلي القاعدي وهو القفز من أماكن ثابتة بعد أن قفز من فوق جسر ميلو السريع للسيارات في جنوبي فرنسا، نتيجة على ما يبدو أنه قصور في عمل المظلة.

ووافى الشاب البالغ من العمر 32 عاماً المنية، في مكان الحادث تحت جسر ميلو بعد أن قفز حوالي 200 متر.

ويبلغ ارتفاع الجسر المعلق بالكابلات الفولاذية عند أعلى نقطة له أكثر من 300 متر ويوصف بأنه أعلى جسر في العالم.

وتم فرض حظر على القفز من فوق الجسر منذ الصيف الماضي، وذلك استجابة لزيادة استخدامه من عدد من لاعبي القفز المظلي القاعدي.

وتفرض غرامة قدرها 150 يورو (155 دولاراً) على المخالفين بشكل متكرر.

وفي بعض الأحيان، كان العديد من الأشخاص يقفزون في يوم واحد.

وتم تقديم التماس للتوصل إلى اتفاق مع مشغلي الطرق السريعة “إيفايدغ” للسماح بالممارسين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى