وفاة شقيق عمر البشير في السجن بفيروس كورونا

السياسي – توفّي فجر اليوم السبت، اللواء متقاعد عبد الله البشير، شقيق الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في مستشفى عسكري بالخرطوم، نتيجة إصابته بفيروس كورونا داخل معتقله ونتيجة مضاعفات مرض السرطان.

وعبد الله أحد أشقاء البشير الذين أُوقفوا بعد إطاحة أخيهم بتهم تتعلق بارتكاب جرائم فساد مالي خلال فترة حكم النظام السابق، وعمل عبدالله، المتخصص في مجال الطب، ضابطا في الجيش السوداني قبل إحالته للتقاعد قبل سنوات.

ومن التهم التي بدأت محاكمته فيها بيع مصنع يتبع للجيش السوداني دون اتباع الإجراءات المالية والمحاسبية، كما صادرت منه لجنة إزالة تمكين النظام السابق، عددا من الأراضي والعقارات في الخرطوم.


وجرت مراسم التشييع في منطقة الخرطوم بحري المقر الدائم لإقامة أسر الرئيس المعزول عمر البشير، وذلك بحضور أسرته وأنصار حزب البشير.

وتتهم أسر وهيئات الدفاع عن معتقلي النظام السابق، السلطات السودانية بإهمال الحالة الصحية للمعتقلين، ما أدى إلى تعرضهم لعدد من الأمراض، وسبق أن توفي القيادي السابق بحزب البشير، الشريف أحمد عمر بدر أثناء فترة توقيفه بعد إصابته بكورونا.

وتضغط هيئة الدفاع أيضاً من أجل إطلاق سراح زوجة البشير، وداد بابكر، الموقوفة أيضاً في قضايا فساد مالي، وطالبت الهيئة بعلاجها خارج السودان بسبب حالتها الصحية.

وسبق أن أُدين المعزول عمر البشير بتهمتي الثراء الحرام والمشبوه، والتعامل غير المشروع بالنقد الأجنبي، وحكمت عليه المحكمة بقضاء فترة عامين في مؤسسة للإصلاح الاجتماعي والقانوني، كما يُحاكم حالياً بتهمة تقويض النظام الدستوري بعد قيادته انقلابا عسكريا عام 1989، استولى بموجبه على السلطة لنحو 30 عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى