وفاة عروس في مصر ليلة الصباحية ..

السياسي-وكالات

24 ساعة فقط مروا على حفل زفاف عروس قرية ابشنا التابعة لمحافظة بني سويف، لتتحول أصوات الزغاريد، والطبول والأغاني التي وصلت عنان السماء، إلى أصوات صراخ، وتحول الفرح إلى عزاء.

كعادة أغلب الأسر المصرية، توجهت أسرة العروس إلى عش الزوجية، لزيارتها في “ليلة الصباحية”، لكنهم وجدا ما لم تستطع ذاكرتهم نسيانه، حيث عثروا على ابنتهم جثة هامدة داخل شقتها.

فور وصول أسرة العروس إلى شقتها، طرقوا باب الشقة عدة مرات وسط زغاريد وغناء الأقارب والأحباب، لكنم لم يجدوا من يفتح لهم.. “عرسان جداد ولسه نايمين”، وبعد محاولات عدة باءت بالفشل قرروا كسر باب الشقة ليجدوا جثة العروس وبجوارها زوجها.

تلقى اللواء محمد مراد، مساعد أول وزير الداخلية لمديرية أمن بنى سويف، إخطارًا من المقدم أشرف الخولى رئيس مباحث مركز بنى سويف، مفاده بالعثور على جثة “هناء. م.” 35 سنة داخل شقتها في قرية “ابشنا ” التابعة لدائرة المركز، وبجوارها عريسها “عبدالله .ا” مدرس لغة فرنسية.

تحريات أجهزة الأمن ببني سويف توصلت المتوفاة عروس، وكان حفل زفافها مساء أمس، ولقيت مصرعها متأثرةً بحالة اختناق حال تشغيل السخان، ما تسبب في وفاتها وإصابة زوجها بحالة اختناق وجرى نقله إلى المستشفى.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة تحت تصرف النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى