وفاة مجندة أوكرانية بعد تلقيها لقاح “كوفيد شيلد”

السياسي – قال الجيش الأوكراني، إن إحدى مجنداته، توفيت بعد يومين من تلقي لقاح “كوفيد شيلد”،

وأوضح بيان للجيش أن مجندة فقدت وعيها بشكل مفاجئ بعد تلقي اللقاح، رغم أنها لم تكن تعاني من أي مشاكل صحية.

وهذه أول حالة وفاة يتم الإعلان عنها منذ أن بدأت أوكرانيا حملة التطعيم في فبراير شباط بعد تلقيها أول 500 ألف جرعة من لقاح كوفيشيلد، النسخة الهندية من لقاح أسترازينيكا.

وكانت ضجة أثيرت قبل أسابيع حول لقاح أسترازينيكا، بعد حصول عدة وفيات متفرقة في أوروبا، بعد حصول أشخاص على اللقاح، ما دفع العديد من الدول لوقف منحه بشكل عاجل لدراسة أسباب الوفيات وما إذا كان اللقاح السبب وراءها.

لكن منظمة الصحة العالمية، أجازت في بيان لها، منح المطعوم، وقالت في بيان: “نعتبر في الوقت الحالي أن فوائد لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره ونوصي بمواصلة حملات التطعيم”.

وأشارت إلى أن خبراءها، يواصلون “تقييم” البيانات المتعلقة بالمشكلات الصحية التي أصيب بها بعض الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية أعلنت أنها “مقتنعة تماما” بمنافع لقاح أسترازينيكا موصية بمواصلة استخدامه في حملات التلقيح.

وعلقت حوالي 15 دولة، بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال، استخدام لقاح أسترازينيكا في إجراء احترازي، بعد ظهور مشاكل دموية خطيرة مثل صعوبة تخثّر الدم أو الجلطات الدموية لدى بعض الذين تلقوه، بدون أن يثبت في الوقت الحاضر وجود رابط بين هذه الأعراض واللقاح.

وأشارت منظمة الصحة في بيانها إلى أنه لم يتم التأكد في الوقت الحاضر من وجود أي علاقة سببية، موضحة أن “الجلطات الدموية أعراض غالبا ما تحصل” وهي ثالث أمراض القلب والأوعية الدموية الأكثر شيوعا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى