وفاة مسؤول إيراني بسبب بكورونا

علنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين، وفاة السياسي الإيراني محمد ميرمحمدي عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام نتيجة إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد أيام قليلة من وفاة والدته بنفس المرض.
وقال تقرير لوكالة أنباء ”تسنيم“ المحلية إن محمدي توفي صباح اليوم الاثنين في مستشفى مسيح دانشوري بالعاصمة طهران، مؤكدة أن سبب وفاته يرجع لإصابته بفيروس كورونا.
ويوم السبت الماضي أعلنت العلاقات العامة بمجمع تشخيص مصلحة النظام أن مير محمدي يتماثل للشفاء من فيروس كورونا.
وتشهد إيران خلال الأيام الأخيرة انتشارا واسعا لفيروس كورونا في مختلف المدن والمحافظات، ومن اللافت إصابة عدد من المسؤولين في البلاد بالوباء الفتاك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى