وفاة مصمم باب “الكعبة المشرفة”

تُوفي مصمم باب الكعبة المشرفة في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز، المهندس منير الجندي، السبت، في ألمانيا.

وكان الملك خالد وجه بصناعة باب للكعبة من الذهب الخالص، وذلك عقب صلاته فيها عام 1397هــ، ووقع الاختيار على المهندس الجندي لتصميمه.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وصمم الباب في معمل شيخ الصاغة بمكة الشيخ محمود بدر، خاصة أن الملك عبد العزيز كان قد كلف سابقاً أسرة آل بدر بصناعة باب للكعبة أيضاً، واستخدم في صناعة باب الكعبة والثاني المؤدي لسطحها 280 كيلوغراما من الذهب الخالص.

المهندس منير سري الجندي، سوري الجنسية، ولد في مدينة حمص، وكتب اسمه على باب الكعبة المشرفة لأنه صمم بابها. وكان من المقرر أن يتم تصميم باب الكعبة في ألمانيا، وكان لابد من أن يصممه رجل مسلم بناء على طلب السعودية، لكي يكتب اسمه على الباب، ووقع الاختيار على الجندي لنيل شرف تصميم باب الكعبة.

واختير الجندي لتصميم باب الكعبة المشرفة من قبل الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود ، وبدأ العمل لتصميم الباب الموجود حاليا في الكعبة، في معمل شيخ الصاغة، محمود بدر ، وهو واحد من كبار مشايخ الذهب وصاغته في مكة المكرمة.

وكتب المهتم في التاريخ، منصور العساف، في تغريدة على تويتر: “قام الملك عبدالعزيز بتكليف عائلة آل بدر الموجودين داخل مكة المكرمة بصناعة الباب الجديد للكعبة، وكان على رأسهم الشيخ محمود بدر وولده محمد، وتم الإنتهاء من صنع الباب بعد سنة ونصف من تكليف الملك خالد لهما، وثم في عام 1398 هـ قام الملك خالد بن عبد العزيز بتكليف الشيخ أحمد بن بدر بصناعة باب من عنصر الذهب الخالص”.

ا وتابع تغريدته: “تم تصميمه من قبل المهندس منير الجندي ، وتم رسم خطوطه من قبل الشيخ عبد الرحيم ال بخاري، وبلغ ارتفاع الباب 3 متر، وعرضه بلغ الـ 2 متر وعمقه ما يقارب نصف متر، ويتكون الباب من دفتين وقاعدة مصنوعة من خشب الماكا مونغ الذي ينتج في تايلاند وهو أغلى نوع خشب موجود في العالم أجمع ويبلغ سمكه 10 سم.

وأضاف: “تاريخ أمر الملك خالد ببناء الباب كان عندما تشرف بالصلاة داخل الكعبة المشرفة، وكان هذا في شهر جمادي الأول لعام ١٣٩٧هـ “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى