وفاة مغنية تركية معارضة بعد 288 يوماً من إضرابها عن الطعام

السياسي-وكالات

توفيت المغنية التركية المعارضة هيلين بوليك بعد دخولها فى إضراب عن الطعام استمر لـ 288 يوماً في معركة “الأمعاء الخاوية”، حيث كانت مضربة عن الطعام لتجبر الحكومة على تغيير سياساتها.

 

ووفقا لتغريدة نشرت على الحساب الرسمي على رويتر، قالت فرقة يورم الموسيقية إن المغنية هيلين بوليك وافتها المنية، الجمعة، بعد دخولها في إضراب عن الطعام استمر ما يقارب 10 أشهر. وفقا لأسوشيتد برس.

 

وتعرف فرقة يورم بأغنياتها الاحتجاجية، وهي فرقة موسيقى شعبية جماعية يتغير أعضاؤها بشكل دوري. ومنعت من تقديم عروضها منذ 2016 بعد سجن بعض أعضائها.

 

وتزعم الحكومة التركية أن الفرق لها صلات بجبهة حزب تحرير الشعب الثورية التي اعتبرتها تركيا منظمة إرهابية.

 

ودخلت بوليك وزميلها في الفرقة إبراهيم غوكتشيك في إضراب عن الطعام لإجبار الحكومة على رفع الحظر عن الفرقة والإفراج عن أعضائها المعتقلين.

 

وقالت صحيفة تركية إن الاثنين نقلا قسرا إلى المستشفى يوم 11 آذار لكنهما خرجا بعدها بأسبوع بعد رفض العلاج.

 

وعادة ما يرفض المضربون عن الطعام في تركيا الغذاء، لكنهم يستهلكون سوائل لإطالة احتجاجاتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى