السودان وافق على تطبيع كامل مع إسرائيل

ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأربعاء، أنّ السودان وافق على تدشين علاقات تطبيع كاملة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوردت الصحيفة، في تقرير نشره موقعها، أنّ القرار اتخذ في أعقاب المفاوضات التي أجريت بين الإدارة الأميركية ومجلس السيادة والحكومة السودانية.

وأشار أرئيل كهانا، المراسل السياسي للصحيفة ومعد التقرير، إلى أنه بموجب اتفاق شامل، التزمت الولايات المتحدة بإزالة اسم السودان من قائمة الدولة الراعية للإرهاب مقابل التطبيع مع إسرائيل.

وأكدت الصحيفة أنّ وفداً يضم مسؤولين إسرائيليين زار، أمس الأربعاء، الخرطوم، وأجرى لقاءات مع مسؤولين سودانيين، حيث تم الاتفاق على تطبيع العلاقات، مشيرة إلى أن الوفد الإسرائيلي ضم مسؤولين كباراً من جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” ووزارة الخارجية.

ورجحت الصحيفة أن يكون الاتفاق النهائي على التطبيع جاء في أعقاب اتصال هاتفي ثلاثي جمع كلاً من الرئيس دونالد ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

ولفتت إلى أنّ نتنياهو قطع، عصر أمس الأربعاء، اجتماعاً للمجلس الوزاري المصغر المكلف بمواجهة تفشي وباء كورونا بسبب “طارئ قومي”، وهو ما فسره كهانا على أنه تطور متعلق بالتطبيع مع السودان.

ومن المفارقة أن وزير التعاون الإقليمي المنتمي إلى حزب “الليكود” أوفير أوكينوس قد أكد، أمس الأربعاء، لإذاعة جيش الاحتلال أنّ دولة عربية ستوقع على اتفاق تطبيع مع إسرائيل، مشدداً على أن الحديث لا يدور عن السودان تحديداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى