وقف رواتب 7300 اسير ودمجهم في وظائف حكومية

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر إن بنك الاستقلال الوطني سيعمل منذ بداية العام القادم على صرف رواتب الأسرى عن طريقه، وذلك لتلافي ضغوطات “إسرائيل” على أسر الأسرى من خلال رواتبهم.

وأوضح أبو بكر خلال برنامج “شد حيلك يا وطن” الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، أن بنك الاستقلال ليس له علاقات خارجية أو إسرائيلية به، وسيخضع للسلطة الفلسطينية فقط، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع آلات الصراف الآلي في المحافظات للتسهيل على الأسر.

وأكد أن رواتب عائلات الأسرى غير قابلة للمساومة ولا يمكن التفريط بها وهو موضوع سياسي بامتياز، لافتا إلى أن السلطة تصرف رواتب الأسرى من أكثر من 53 عاما.

وأفاد بأن “إسرائيل” منذ سنتين بدأت تثير الموضوع بدعم أمريكي مطلق لتصفية القضية الفلسطينية، معتبرين أن الأسرى والشهداء عنوان القضية الفلسطينية.

وذكر أبو بكر أن هناك نحو 7300 أسير محرر يتقاضون رواتبهم إلى جانب 4000 أسير في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى