وكالة يهودية تفتتح 6 مراكز لاستقبال اللاجئين على حدود أوكرانيا

تفتتح وكالة “شليشيم” اليهودية، خلال أيام، 6 مراكز على طول الحدود الأوكرانية، لاستقبال طلبات الهجرة إلى إسرائيل.

ووفق صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية، فإن مراكز استقبال الطلبات ستكون في بولندا ومولدوفا ورومانيا وهنغاريا، حيث يستمر فرار اللاجئين الأوكرانيين من البلاد بشكل جماعي.

وتهدف هذه المحطات التي تعمل بالتعاون مع وزارة الخارجية الإسرائيلية ومؤسسة “ناتيف”، إلى المساعدة الفورية لموجات الهجرة المتوقعة بسبب الحرب في أوكرانيا.

وتعمل الوكالة اليهودية، وهي هيئة شبه حكومية مسؤولة عن تشجيع الهجرة إلى إسرائيل والإشراف عليها، على تسهيل الموجة المتوقعة للهجرة من أوكرانيا إلى إسرائيل في ضوء الغزو الروسي.

وتقول الصحيفة العبرية، إن حوالي 200 ألف شخص في أوكرانيا مؤهلين للهجرة لإسرائيل بموجب قانون العودة، الذي يتطلب من الشخص أن يكون له جد يهودي واحد على الأقل من أجل الحصول على الجنسية الإسرائيلية.

وسبق أن أعلنت الحكومة الإسرائيلية، عن جهوزية مختلف الوزارات والجيش والوكالة المسؤولة عن استقدام اليهود، لاستيعاب موجة الهجرة من أوكرانيا، وطلبت تل أبيب مساعدة موسكو لإجلائهم بعد إغلاق المجال الجوي لأوكرانيا.

ومنذ الإثنين الماضي، تعمل الوكالة اليهودية في مدينة لفيف غرب أوكرانيا، بعد أن انتقلت من مكاتبها المعتادة في العاصمة كييف، بسبب تحذيرات الحكومة الإسرائيلية من هجوم روسي وشيك.

ومع بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، عملت الوكالة اليهودية من محطة عالية مركزية في لفوف، حيث كانت هذه نقطة انطلاق المجموعة الأولى من المهاجرين الذين عبروا الحدود إلى بولندا.

وكشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، إنه “منذ الساعات الأولى من العملية الروسية، غُمرت الوكالة اليهودية بطلبات من يهود، حاولوا الفرار من أوكرانيا إلى إسرائيل”.

والسبت، مع اتساع نطاق الهجوم الروسي واستهداف لفيف أيضا، قالت المنظمة اليهودية إنها انتقلت للعمل خارج أوكرانيا ونقلت مبعوثيها إلى الجانب البولندي من الحدود.

وشهدت إسرائيل قفزة مماثلة في الهجرة من أوكرانيا في أعقاب الغزو الروسي لشبه جزيرة القرم عام 2014.

وقالت الوكالة اليهودية إن المجموعة الأولى للاجئين عبرت من أوكرانيا إلى بولندا، السبت، بعد “عملية عصيبة استمرت 16 ساعة”.

ويقطن المهاجرون الجدد مؤقتا بفندق بالقرب من وارسو، حيث سيبقون حتى يتم نقلهم إلى إسرائيل.

وقالت الوكالة اليهودية إن هؤلاء اللاجئين سيحصلون على سكن مؤقت في إسرائيل بمساعدة وزارة الهجرة واستيعاب القادمين الجدد.

وفي العقد الأخير، أظهرت بيانات الوكالة اليهودية أنه منذ عام 2010 حتى ديسمبر/كانون الأول 2019 هاجر نحو 255 ألف يهودي إلى إسرائيل من 150 دولة تصدّرتها روسيا وأوكرانيا وفرنسا والولايات المتحدة وإثيوبيا.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للإحصاء أنه منذ نكبة فلسطين عام 1948 حتى عام 2020 قدم نحو 3.4 ملايين مهاجر يهودي إلى البلاد، 43.7% منهم هاجروا إلى البلاد منذ عام 1990.

وارتفعت الهجرة اليهودية إلى إسرائيل بنسبة 31% في عام 2021، مقارنة بالعام الذي سبقه، فقد تم استقدام 20 ألفا و360 يهوديا، حسب إحصاءات وزارة الهجرة والوكالة اليهودية.

وحسب الوكالة، يبلغ عدد اليهود في العالم نحو 14.5 مليون نسمة، من بينهم 6.8 ملايين في إسرائيل، ونحو 5.4 ملايين في الولايات المتحدة، ونحو 460 ألفا في فرنسا، ويتوزع الباقون في دول عديدة بخاصة في أوروبا الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى