وكيل دي ليخت منتقدا برشلونة: تعاملوا معه “كالجبنة”

السياسي-وكالات

انتقد وكيل أعمال اللاعبين الشهير مينو رايولا، نادي برشلونة فيما يتعلق بطريقة تعاطيه مع اللاعب الهولندي ماتيس دي ليخت، قبل انتقاله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.
وقال مينو رايولا، إن فريق برشلونة حاول ضم قلب الدفاع ولاعب أياكس أمستردام الهولندي ماتيس دي ليخت، البالغ من العمر 20 عاما، على غرار ما فعله نادي باريس سان جرمان الفرنسي.

يشار إلى أن دي ليخت انتقل إلى نادي السيدة العجوز في صفقة كبيرة الصيف الماضي، وصلت قيمتها إلى 75 مليون يورو، بالإضافة إلى 10 ملايين أخرى على شكل مكافآت.

وأوضح الوكيل الهولندي-الإيطالي رايولا في حديث لصحيفة “فوتبول انترناسيونال” الهولندية “في هولندا، يعتقدون أن برشلونة ناديا هولنديا وليس أجنبيا. واعتبروا الانتقال سرا مقدسا”، وفقا لفرانس برس.

وأضاف رايولا أن برشلونة اعتقد أنه في حال انتقال لاعب الوسط الهولندي الآخر فرنكي دي يونغ إلى الكامب نو، فإن دي ليخت سينتقل إليه أيضا.

وتابع قائلا:”لقد تعاملوا معه كالجبنة. لكن أسباب رغبتهم باستقدامه كانت خاطئة: هل تعتقدون أن لاعبا مثل المدافع جيرارد بيكيه سيترك مكانا لغيره؟‘”.

وتوقع وكيل اللاعبين مستقبلا كبيرا لدي ليخت، وقال إنه “لا يهتم للمال، يريد فقط ممارسة كرة القدم. أراده يوفنتوس قبل سنة. أتحدث غالبا مع نائب الرئيس ونجم وسط النادي سابقا التشيكي بافل ندفيد، وهو بمثابة ابن لي، فقد قال لي (هذا الشاب أكثر جنونا مني). يمكنه إحراز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى