وودي آلن يلمح إلى التوقف عن إخراج الأفلام

السياسي وكالات

قال المخرج السينمائي وودي آلن، الذي واجه ردود فعل غاضبة في هوليوود بسبب مزاعم عن اعتداء جنسي من ابنته بالتبني، يوم الثلاثاء إنه سيصور فيلماً جديداً في باريس هذا الخريف، قد يكون آخر أفلامه.

وتحدث آلن في مقابلة نادرة مع الممثل أليك بالدوين عن مسيرته وكتابه الجديد “انعدام الجاذبية” الذي ضممجموعة مقالات فكاهية.

وقال آلن عن صناعة الأفلام: “ذهب الكثير من الإثارة. عندما كنت أصنع الفيلم، كان يُعرض في السينما في جميع أنحاء البلاد. أما الآن فأنت تصنع الفيلم وتحصل على أسبوعين لعرضه في إحدى دور السينما، ربما ستة أسابيع أو أربعة، قبل أن ينتقل مباشرة إلى البث عبر الإنترنت أو لخدمات الدفع مقابل المشاهدة”، وتابع “الأمر ليس ممتعاً بالنسبة لي”.

ولم يذكر آلن تفاصيل عن فيلمه المقبل، الخمسين. ونفى الحائز على جائزة الأوسكار أربع مرات ومخرج فيلم “آني هول” وأفلام كوميدية أخرى، مراراً اتهام التحرش بابنته بالتبني، ديلان فارو، في  1992.

ونأى العديد من المشاهير والمسؤولين التنفيذيين في هوليوود بأنفسهم عن آلن، بعد أن انتشرت حركة “مي تو” لمكافحة التحرش عالمياً في 2017 وسلطت الضوء من جديد على سوء السلوك الجنسي.

ولم يطرح بالدوين، الذي ظهر في ثلاثة من أفلام آلن، الموضوع في المقابلة التي بُثت مباشرة على صفحة بالدوين على إنستغرام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى