وول ستريت تصعد والذهب يتألق والنفط يواصل الارتفاع

حالة من التفاؤل سادت الأسواق في ختام تعاملات الثلاثاء، بعد أن صعدت وول ستريت بقيادة أسهم الطاقة والمواد الأساسية، وارتفع النفط مع امتثال أوبك+ للتخفيضات، وقفز الذهب فوق 1800 دولار للأوقية.

وصعدت بورصة وول ستريت الثلاثاء، تقودها قفزة للمؤشر داو جونز الصناعي مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم شركات الطاقة والمواد الأساسية وتطلعهم إلى ما وراء قفزة في الآونة الأخيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

لكن تراجع أسهم أمازون قيًد مكاسب المؤشرين الرئيسيين الآخرين ناسداك وستاندرد آند بورز 500.

عودة وول ستريت
واستعادت بورصة وول ستريت معظم الخسائر التي أثارتها أزمة فيروس كورونا منذ مارس/ آذار بدعم من حزمة إجراءات تحفيزية وبيانات اقتصادية متفائلة عززت الآمال بتعاف سريع بعد الجائحة.

لكن قفزة قياسية مؤخرا في حالات الإصابة بكوفيد-19 وقيودا جديدة على الشركات، وخصوصا في كاليفورنيا، أثارت مجددا شكوكا بشأن الفترة الزمنية التي قد يستغرقها الاقتصاد للتعافي.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 556.79 نقطة، أو 2.13%، إلى 26642.59 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 42.30 نقطة، أو 1.34%، ليغلق عند 3197.52 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 97.73 نقطة، أو 0.94%، إلى 10488.58 نقطة.

صعود النفط
وأغلقت أسعار النفط على ارتفاع طفيف الثلاثاء، مع قيام أوبك وحلفائها بخفض الإنتاج بأكثر مما هو متفق عليه في يونيو/ حزيران، بالرغم من استمرار القلق بشأن الطلب مع تزايد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 18 سنتا، أو 0.42%، لتسجل عند التسوية 42.90 دولار للبرميل.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 19 سنتا، أو 0.47%، لتبلغ عند التسوية 40.29 دولار للبرميل.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها بقيادة روسيا، الذين يشكلون معا ما يعرف بمجموعة أوبك+، إن امتثالهم للتخفيضات الإنتاجية المتفق عليها بلغ 107% في يونيو/ حزيران، حسبما قال مصدر بالمجموعة.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة وزارية لأوبك+ الأربعاء لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيجري مد أجل التخفيضات غير المسبوقة والبالغة 9.7 مليون برميل يوميا أو تقليصها إلى 7.7 مليون برميل يوميا.

وقالت أوبك في تقريرها الشهري إن من المتوقع أن يسجل الطلب العالمي على النفط زيادة قياسية بمقدار 7 ملايين برميل يوميا في 2021 مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة فيروس كورونا، لكنه سيظل أقل من مستويات 2019.

وهذا هو أول تقرير تصدره أوبك لتوقعاتها بشأن أسواق النفط للعام المقبل. وقالت إن التوقعات تفترض عدم تحقق المزيد من المخاطر في الاتجاه النزولي في 2021 مثل التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة وارتفاع مستويات الدين أو موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

لكن السوق ما زالت حذرة بسبب القلق من أن ولايات أمريكية قد تزيد إجراءات العزل العام مثلما فعلت كاليفورنيا يوم الاثنين في أعقاب تحركات مماثلة في ولايات أخرى من بينها فلوريدا وتكساس.

واستحدثت قيود جديدة أيضا في آسيا وأستراليا.

وقال الأمين العام لأوبك إن سوق النفط تتجه نحو التوازن مع زيادات تدريجية في الطلب.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي الثلاثاء أن مخزونات كل من النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة هبطت بشدة الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

وتراجعت مخزونات الخام 8.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في العاشر من يوليو/ تموز إلى 531 مليون برميل في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل.

وقال معهد البترول إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما زادت بمقدار 548 ألف برميل.

وهبطت مخزونات البنزين 3.6 مليون برميل بينما كان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاضا قدره 643 ألف برميل.

وزادت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار ثلاثة ملايين برميل بينما كان من المتوقع أن ترتفع 1.5 مليون برميل.

وأظهرت البيانات أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي انخفضت بمقدار 779 ألف برميل يوميا.

وزادت العقود الآجلة للنفط مكاسبها في التعاملات اللاحقة على التسوية بعد نشر بيانات معهد البترول ليصل خام برنت إلى 43.06 دولار للبرميل والخام الأمريكي إلى 40.48 دولار للبرميل.

الذهب فوق 1800 دولار
وارتفعت أسعار الذهب الثلاثاء لتعود فوق مستوى 1800 دولار للأوقية (الأونصة) بدعم من القلق بشأن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم ومع استحداث مناطق كثيرة قيود لاحتواء التفشي.

وصعد الذهب في التعاملات الفورية 0.3% إلى 1807.70 دولار للأوقية في أواخر جلسة التداول.

وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2% لتبلغ عند التسوية 1813.40 دولار للأوقية.

وسجلت أسعار الذهب مكاسب بحوالي 19% منذ بداية العام مستفيدة بشكل أساسي من أسعار فائدة منخفضة وإجراءات تحفيزية واسعة من بنوك مركزية كبرى حول العالم وهو ما يدفع المستثمرين لشراء المعدن النفيس كأداة للتحوط ضد التضخم وانخفاض قيم العملات.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.9% إلى 1961.10 دولار للأوقية بينما نزل البلاتين 0.5% إلى 824.23 دولار للأوقية.

وارتفعت الفضة 0.1% إلى 19.10 دولار للاوقية بعد أن سجلت في الجلسة السابقة أعلى مستوى لها منذ سبتمبر/ أيلول 2019 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق