ويل سميث يتعدى لفظيا على 50Cent خلال حديث بينهما..

السياسي-وكالات

كشف المغنى العالمى 50 Cent عن مجموعة من الرسائل الخاصة بينه وبين النجم العالمى ويل سميث بخصوص اعتراف زوجته جادا بينكيت سميث بوجود علاقة وبينها وبين مغنى الراب أوجست السينا.

وكانت الرسائل كالآتى:

50 Cent: هل أنت بخير؟

ويل سميث: نعم أنا بخير أقدر قلقك يا أخى

50 Cent: لكن لماذا تقول لك هذا فى برنامج يشاهده الجميع؟

ويل سميث: تلك الفترة كنا منفصلين وكل منا كانت له أخطائه

50 Cent: جادا قالت إنها هى فقط من يمنح الإذن لشخص ما “وقال كلمة مسيئة “

ويل سميث: “قام بسبه”

فأنهى ‏50 Cent المحادثة باستغراب، حيث وجد أنه لم يفعل شيئا مسيئا ليتلقى هذا الرد الغاضب من ويل سميث.

واعترفت جادا سميث أمام زوجها بتفاصيل الخيانة، وكشفت ذلك من خلال فيديو جمعهما، وهى تجلس على طاولة وعينها بعين زوجها النجم الشهير، ما جعلها تتصدر قوائم البحث.

وجلست المغنية البالغة من العمر 48 عامًا مع زوجها؛ لإجراء محادثة حميمة فى برنامجها Red Table Talk على Facebook، وكشفت أن صداقتها تطورت مع أوجست قبل حوالى أربع سنوات، وفى نفس الوقت كان الزوجان يمران بوقت صعب وقد انفصلا.

وقرر الزوجان الحديث فى الأمر بعدما نفيا مزاعم أوجست، وهى أن ويل أعطاه مباركة على علاقة مع جادا، وأكد أن زواجهما ليس تقليديًّا، وأنهما لديهما “شراكة حياة”، وقال الزوجان إنهما مضطران للتحدث بصراحة؛ لأنه كان هناك الكثير من الشائعات التى تدور حولهما.

وقالت بينكيت سميث إنها بدأت صداقة مع المغنى قبل حوالى أربع سنوات ونصف السنة، وأصبحت العلاقة أكثر من مجرد صداقة عندما زادت الخلافات بينها وبين سميث.

وأضافت جادا أنها التقت المغنى الشاب عن طريق ابنهما جادين، وذكرت أن المغنى المولود فى لويزيانا، والذى كان يبلغ من العمر 23 عاما فى ذلك الوقت، وقالت: “إنه مريض حقًا، وبدأ كل شىء معه فقط بحاجته إلى بعض المساعدة، كنت أريد أن أساعده بسبب حالته العقلية”.

وتابعت: جادا وهى توجه حديثها لويل سميث: “عائلتنا فى البداية اهتمت بصحته، وجدنا موارد مختلفة للمساعدة فى إخراجه من حالته، وكنا نمر بوقت صعب للغاية”، مضيفة: “انتهيت معك”، وأوضحت أنهما قررا الانفصال “لفترة من الوقت”.

فسألها سميث ثم ماذا فعلت يا جادا؟ وطلب منها مواصلة الحديث، فقالت: “مع مرور الوقت، دخلت فى نوع مختلف من العلاقة مع أوجست”، وعندما طلب منها زوجها ويل سميث أن توضح ما تقصده بالضبط، أجابت: “لقد كانت علاقة، بالتأكيد”.

وأضافت زوجة سميث أنها كانت تشعر بكثير من الألم، وأن العلاقة بينها وبين سميث كُسرت، وأنها اكتشفت أنها لم تكن تعرف ويل سميث على الإطلاق.

 وفى تلك الفترة حاول الزوجان الابتعاد عن بعضهما البعض، لكنهما وجدا أن الابتعاد لم يكن ممكنا، وفى تلك اللحظة أكدت بينكيت سميث أن علاقتها انتهت مع أوجست السينا، وتصالحت مع ويل سميث، ولم تتحدث مع المغنى منذ سنوات، وقالت إنها وزوجها وصلا إلى أن الحب غير مشروط.

فى حين أشار سميث إلى أنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان سيتحدث مع زوجته مرة أخرى عندما يواجهان تلك المشاكل، قائلا: “لقد أخبرتك فى السنة الأولى التى تزوجنا فيها، أننى أستطيع أن أحبك من خلال أى شىء”.

واستمع ويل سميث لحديثها، وقرر أن يسامحها على هذا الأمر، وتصالح الثنائى اللذان تزوجا منذ عام 1997، ولديهما ابنان، ووصلا إلى مرحلة الحب غير المشروط، وقال لها سميث فى نهاية المقابلة: “سأعيدك إلى أولا”.

وكان اعتراف جادا أمام الجميع لم يأت من فراغ، بل بعدما شعرت أن الشائعات تحاصرها، وأنه من الممكن أن تكشف الحقيقة وتظهر أمام العالم أنها هى الكاذبة، فتصريحات المغنى الأمريكى أوجست أنتونى إلسينا كانت قد بدأت الفضيحة، فقررت جادا أن تنهى الأمر، وتعترف بكل شىء، حيث إن المغنى أعلن مؤخرًا أنه كان على علاقة جنسية مع جادا بينكيت سميث، وذلك خلال الحديث عن أغنية “‪Nunya” التى صدرت العام الماضى، ويعتقد كثيرون أنها عن جادا.

وتابع: “جلست مع ويل، وأخبرته أن زواجهما مجرد شراكة لا تنطوى على حب ورومانسية، وأننى أحب زوجته، فأعطانى بركاته”.

وأضاف: “لقد أعطيت علاقتنا الكثير من سنوات حياتى، أحبها بشدة وكرّست نفسى لها لدرجة أننى لو مت الآن سأكون على ما يرام، وعرفت منذ شاهدتها أول مرة أننى يجب أن أكون معها”.

وبعد تداول الخبر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعى، والإعلام فى كل أنحاء العالم، نفت جادا تصريحات أوجست، وأكدت أنها غير صحيحة على الإطلاق، وأعلنت عبر حسابها على تويتر بأنها ستطل عبر برنامجها حديث الطاولة الإلكترونى الذى يبث عبر الإنترنت للحديث عن الأمر.

ليعود السينا وينشر صورة تجمعهما على “إنستجرام”، مع تعليق مطول يتحدث فيه عن حريته وحقيقته، وبأنه قام باتصالات مجاملة، ولم تحمل تصريحاته مفاجأة لأحد (يقصد هنا ويل وجادا على ما يبدو).

530f66ad-20fb-46ce-b2e6-17e10a2bd4fd

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى