يأست من حكومتها – والدة هدار جولدن تطالب الأمم المتحدة بإعادة ابنها

السياسي – كشفت القناة السابعة العبرية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل اللقاء الذي جرى أمس بين رئيس الكيان “الإسرائيلي” رؤوفين ريفلين ووالدة الجندي الأسير لدى المقاومة في غزة هدار جولدن مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ووفقا للقناة العبرية، عرض ريفلين الموقف الرسمي “الإسرائيلي” حول ضرورة قيام الأمم المتحدة بدور رئيس لإعادة الجنود الأسرى لدى المقاومة منذ سبع سنوات وممارسة ضغوط عليها لإقناعها بالقبول بمقايضتهم برفع الحصار وترميم غزة.

بدورها، طالبت ليئا جولدن والدة الجندي هدار من الأمين العام للأمم المتحدة بتكثيف جهوده للإفراج عنهم في هذه المرحلة التي تشهد مفاوضات بين المقاومة وإسرائيل بواسطة مصرية حول صفقة تبادل أسرى.

واعتبرت أن “هذه المفاوضات التي تأتي بعد انتهاء عملية حامي الأسوار (العدوان الأخير على غزة) تمثل فرصة نادرة للإفراج عنهم في إطار إنساني يقتضى بمقايضتهم بالمساعدات الإنسانية وترميم غزة”.

كما طالبت الولايات المتحدة والدول الأوروبية باشتراط تقديم المساعدات إلى غزة بالإفراج عن الجنود فورا وبدون شرط.

وفي السياق ذاته، اعترف وزير الخارجية “الإسرائيلي” يائير لابيد أن المفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى معقدة وتستغرق وقتا طويلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى