يبيع قطعة فنية لـBeeple عبر NFT مقابل 69 مليون دولار

السياسي-وكالات

باع الفنان الرقمي (مايك وينكلمان) Mike Winkelmann – المعروف باسم Beeple – قطعة من أعماله تسمى Everyday: The First 5,000 Days مقابل 69 مليون دولار، مما يضعه بين أهم ثلاثة فنانين على قيد الحياة، وذلك وفقًا لدار المزادات كريستيز Christie’s.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويأتي بيع NFT – (non-fungible token) الذي حطم الرقم القياسي بعد أشهر من المزادات ذات القيمة المتزايدة، حيث باع Beeple في شهر أكتوبر سلسلته الأولى من أعمال NFT بسعر 66666 دولار لكل منهما.

يتم الآن وصف NFTs على أنها الإجابة الرقمية على المقتنيات.

و كشفت دار المزادات كريستيز، الجمعة، عن هوية مشتري عمل فني رقمي شغل العالم بقيمة وبيع العمل بمبلغ 69,346,250 دولار, و تم الدفع في شكل عملة مشفرة.

وقالت الدار إن المشتري يستخدم اسم مستعار “ميتاكوفان” وهو مستثمر في العملات المشفرة.

وقالت الدار في بيان إن ميتاكوفان الذي لم يكشف عن اسمه الحقيقي هو مؤسس ميتابورز، أكبر صندوق للأصول الرقمية الغير قابلة لاستصدار مثيل لها.

وباع في شهر ديسمبر سلسلة من الأعمال بمبلغ إجمالي قدره 3.5 ملايين دولار، وفي الشهر الماضي، تم إعادة بيع إحدى أعماله التي بيعت في الأصل مقابل 66666 دولار مقابل 6.6 ملايين دولار.

وتفسر بعض العوامل لماذا أصبح عمل Beeple ذا قيمة كبيرة، إذ طور قاعدة جماهيرية كبيرة، تضم نحو 2.5 مليون متابع عبر القنوات الاجتماعية.

ومن المعروف أنه غزير الإنتاج، حيث يقوم وينكلمان بإنشاء ونشر عمل فني رقمي جديد كل يوم كجزء من مشروع يسمى “كل يوم”، وأصبح المشروع الآن في عامه الرابع عشر.

وفي الوقت نفسه، انفجرت فقاعة الرموز غير القابلة للاستبدال NFT خلال الشهر الماضي، وينظر إليها في الوقت الحالي على أنها الطريقة التي يتم بها اكتساب الفن الرقمي وتداوله في المستقبل.

وبالنسبة لهواة الجمع، فإن الأسعار المتصاعدة لا تُقارن بما تستحقه الرموز غير القابلة للاستبدال NFT عندما يدرك بقية العالم قيمتها.

لكن هناك الكثير من المتشككين الذين يعتقدون أن كل فقاعة سوف تنفجر.

وتعد Christie’s أيضًا قوة شرعية لكل من فن وينكلمان والرموز غير القابلة للاستبدال NFT كتقنية، حيث باعت دار المزادات التي يبلغ عمرها 255 عامًا بعضًا من أشهر اللوحات في التاريخ، بدءًا من اللوحة الوحيدة الشخصية المعروفة لشكسبير إلى آخر لوحة مكتشفة لليوناردو دافنشي.

وتمثل القطعة التي تم بيعها عبارة عن صور مجمعه من 5000 صورة رسمها وينكلمان ضمن المشروع.

ولا يحصل الفائز بالمزاد على الكثير بخلاف ملف رقمي، في الغالب، بالإضافة إلى بعض الحقوق الغامضة لتقديم الصورة.

لكن يتوقع وينكلمان أن يعمل مع المشتري لإيجاد طرق مختلفة لعرض القطعة ماديًا، سواء كان ذلك عبر جهاز تلفزيون في منزله أو معروضًا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى