يختطف فتاة ويقتلها ثم يرمي جثتها أمام المستشفى

جريمة صباح السالم تهز الكويت

السياسي -وكالات

هزت جريمة اختطاف وقتل امرأة الكويت، الثلاثاء 20 أبريل/نيسان 2021، حين أقدم مواطن على قتلها طعناً، بعد أن رفعت شقيقتها المحامية قضية ضده تتهمه بالشروع بالقتل.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

في تفاصيل الجريمة، فقد أقدم الجاني على خطف الشابة الكويتية وطعنها عدة طعنات حتى أزهق روحها، ثم قام بنقلها إلى مستشفى العدان، وقام برمي جثتها أمام المستشفى وهرب.

كما وثق مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت حالة الفوضى العارمة التي حلت بالمستشفى الذي تم على بابه إلقاء جثة الضحية.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية الكويتية إن قطاع الأمن الجنائي ضبط مواطناً ارتكب جريمة قتل بمحافظة مبارك الكبير بعد أن “خطف مواطنة من مركبتها وذهب بها إلى جهة غير معلومة” قبل أن يعترف “بتسديد طعنة واحدة في صدر المجني عليها” تسببت في وفاتها لاحقاً.

أما شقيقة المواطنة الكويتية فكشفت في فيديو أنها استنجدت في وقت سابق بالشرطة والقضاء إلا أنها لم تلقَ أي استجابة قائلة: “ناشدت نيابة حولي، وأخبرتهم إنه إذا أخليتوا سبيله سيقتلنا، قام بتهديدي أنا شخصياً، وهدد أختي، ولكن دون جدوى ولا كأننا تكلمنا”، وأضافت: “آخر مرة، فاض به الكيل مني فقام بطردي، سجلنا قضيتين ضده، حتى الأدلة الجنائية حين اتصلت بهم، وأجابني رائد أو لا أعلم رتبته، نجمتين وتاج، وقلت له إنه سيقتلنا، أخبرني بأن أذهب وأسجل قضية، لم يتصرف أحد”.

كما أكدت شقيقة الضحية صباح السالم أنها سجلت قضية خطف بعد أيام، وأيضاً تم حبسه أياماً قليلة ثم أخرجه وكيل النيابة بكفالة.

غضب على تويتر

الجريمة أثارت غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، حيث تصدر وسم “جريمة صباح السالم” موقع تويتر، وعبر مغردون عن غضبهم، كما طالبوا بإنزال أشد العقوبات ضد المجرم الذي قام بجريمته في شهر رمضان.

مغرد “فلاح” علق على الحادثة قائلاً: “ما في شي يردعهم لا خوف من الله ولا قانون ينظم حياة البشر… لازم يتم تطبيق القصاص ع كل قاتل عمد ولا نصبح في غابة وتكون الأرواح رخيصة”.

فيما قال مغرد آخر : “كانت رافعة عليه قضية شروع بالقتل وبعد ما أخلوا سبيله خطف البنت وقتلها!”.

الكاتبة الكويتية أروى الوقيان قالت في تغريدة: “نحن كنساء لا نشعر بالأمان حين تنتشر مثل جرائم القتل هذه، من سيحمينا؟ حين نشتكي لا نجد أي تجاوب، اليوم أنا أخاف على حياتي من المعاتيه بالشارع الذين يتعاطون جميع أنواع المخدرات أو يعانون من هوس معين قد يؤدي لإزهاق حياتي، القصاص مطلب!”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى