يدفع 5 الف دولار شهريًا لحبيبته حتى لا تخونه في بريطانيا

السياسي-وكالات

يقولون: “الحب لا يشترى”، لكن هذا الرجل يقدّم دليلاً عمليًا على ما يبدو على كذب المقولة، بعد أن قدم مبلغًا ضخمًا شهريًا لحبيبته من أجل أن يضمن حبها له.

يدفع “جوناثان” -الذي تعرض للخيانة في العديد من العلاقات السابقة – لصديقته “ألينا”، 4000 جنيه إسترليني شهريًا (5 الاف دولار ).

ولمعرفة ما إذا كانت صديقته تستحق كل هذا المال، قام “لويس ميركادو” الذي استضاف “جوناثان” على منصة “Catch a Cheater ” – التي تتابع المشتبه في ارتكابهم الخيانة لشركائهم على موقع “يوتيوب” – بترتيب مشهد تمثيلي للتأكد من حقيقه ما إذا كانت تحبه أم لا.

وتتم الاستعانة بشخص تظاهر على أنه مدرب لياقة بدنية وذلك أثناء خروجها لتناول القهوة، حيث شاهد “جوناثان” و”لويس” تفاصيل الموقف عبر كاميرا سرية في الكمبيوتر المحمول.

وعندما اقترب الشاب الواثق في نفسه من “ألينا” يقول لها: “عذرًا، مرحبًا، أنا جاستن”، ويقومان بالتصافح، حيث قدمت نفسها له قائلة: “ألينا، سررت بلقائك”.

وبينما يصطنع “جاستن”حوارًا معها، يميل ناحيتها ويلمس كتفها بشكل مفاجئ في موقف أثار صدمتها، متسائلة: “بسهولة!”، ليرد ضاحكًا: “إنها جذابة للغاية. تبدو رائعة عليك”، وبعد قليل من الحديث معها، يجلس في المقعد المقابل لها، ويسألها: “هل تمانع إذا انضممت إليك؟”.

ثم تمسك “ألينا” يديها مستنكرة تصرفه الغريب، وتطلب منه أن يغادر قائلاً: “أود منك أن تقف. أنا في انتظار صديقي”، ليرد عليها مبديًا أسفه: “لم أكن أقصد أن أكون وقحًا”، لكن “ألينا” ردت عليه بالإيجاب، قائلة: “لقد كنت”، بينما أومأ “جوناثان” بالموافقة.

وهنا، يعلن “لويس”، انتصاره، قائلاً: المال يمكن أن يشتري الحب، لكن مشاهدي البرنامج لم يقتنعوا برأيه، وعلق أحدهم بالقول: “إذا كان على الرجل أن يدفع لصديقته، فهو يعرف أنها لا تحبه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى