يسرا بمئة وجه ووجه في “صاحب المقام” مع آسر ياسين

السياسي-وكالات

تعود ​الممثلة المصرية يسرا​ من خلال فيلم “​صاحب المقام​” إلى السينما بعد غياب لـ8 سنوات عن البطولة السينمائية، تخلّلها ظهورها كضيفة في أكثر من فيلم خلال السنوات الأخيرة.
لا تطل في هذا العمل بشخصية كلاسيكية بل وقع اختيارها على شخصية تحمل مئة وجه ووجه على حد تعبير الكاتب، وتقول يسرا: “الشخصية التي أقدمها في الفيلم تشبه في تصرفاتها كل الناس، وهي تحمل الجانبين الإيجابي والسلبي”، مردفة بالقول أن “لهذه السيدة دور فاعل في حياة الشاب، فهي توجهه في كل موقف ومأزق يقع فيه إلى طريق الصواب، وهذا أكثر ما أعجبني فيها”.
وتضيف:”أعمد إلى اختيار أدوار لم يسبق لي تقديمها، كما أن قضية الفيلم نفسه لم تُطرق في السينما المصرية في السابق”، وتثني على خلطة النجوم في العمل، معتبرة أن “وجود نجوم نحبهم يجعلنا نصدق العمل أكثر خاصة عندما يعطي كل ممثل قيمة إضافية للدور مهما كان حجمه صغيراً”.
وعن عرض الفيلم على “شاهد VIP”، توضح يسرا بأن “هذه الخطوة هي المستقبل، من دون أن تكون بديلاً للسينما، وأنا سعيدة بالتجربة الجديدة خاصة أنها أول مرة على منصة “شاهد” قبل العرض السينمائي”، مضيفة أن “مشواري مع MBC طويل ومليء بالنجاحات، واليوم نستكمل المشوار معها ومع شاهد أيضاً”.
أما الممثل ​آسر ياسين​ الذي يشارك أيضاً في بطولة الفيلم يقول: “الفكرة كانت مغرية بالنسبة لي”، مشيراً إلى أن “الملفت أن فيه نفحة روحانية جذبتني، وهو رجل ينساق خلف حياته المادية والمهنية غير آبه بأي شيء آخر، حتى يحصل معه أمر ما يغير مجرى حياته ويبدل نظرته إلى كل الأمور، وبذلك يتغير من شخص ثري لا يدرك المعنى الحقيقي للعائلة، وغير آبه بهدم ضريح لأحد الأولياء بهدف بناء المجمع السكني الخاص به”. ويضيف: “إثر حدث ما يبدأ بمراجعة نفسه وإعادة حساباته، ويقوم بالاطلاع على رسائل الناس المتروكة في المقام، فيقرأ مشاكلهم، يتمكن بالتالي من رؤية الحياة من منظار مختلف”.
وعما إذا كان ما يحصل له هو بمثابة عقاب سماوي على الأرض، يقول: “يمكن وصفها بالعلامات من خلال ظهور الشخصية التي تؤديها النجمة يسرا في العمل، والتي تجمعني صداقة معها وإن لم يجمعنا عمل سابقاً وكذلك الأمر بالنسبة للمخرج”. ويعرب عن سعادته بـ”أن يكون أول فيلم عرض أول على منصة شاهد هو من بطولتي، بعدما كان أول مسلسل كذلك، وهو الأمر الذي سيفتح الباب لمزيد من العروض السينمائية على هذه المنصة”، مسجلاً شكره “للممثلين الذين أطلوا كضيوف في الفيلم فيه أجواء صوفية”. ويعتبر أن “شخصية يسرا هي أحلى دور في الفيلم، هي الهاتف الذي يأتيك كإشارة إلى الطريق الذي يجب عليه أن يسلكه”. ويوضح ياسين إلى أن الفيلم فيه بعض المواقف الكوميدية التي تعتمد كوميديا المواقف إلى جانب لحظات الألم والفقدان التي يعيش بطل الحكاية”.
من جانبه، يشير المخرج محمد العدل إلى أن “الفيلم يعالج موضوع لم يناقَش في السينما المصرية والعربية ولعله لم يطرح في أفلامنا بتاتاً”، مراهناً أن “الموضوع سيجد تفاعلاً من الجمهور وسيعطيه وجود النجوم الكبار والشباب فيه ثقلاً وقيمة مضافة”. كما يرى أن “عرضه على “شاهد VIP”، هي خطوة نحو المستقبل، خاصة أن المنصات الرقمية فرضت نفسها بين الجمهور العربي الّذي تابع العديد من المسلسلات الحصرية عبرها، كما أن فكرة أن يعرض الفيلم على “شاهد” قبل عرضه في صالات السينما هي فكرة جديدة أعتقد سيحبها الجمهور، وإذا كان نصيبها النجاح فهي ستتكرر حتماً خاصة في مثل الظروف التي تمر فيها صالات العرض حالياً على خلفية ما يحصل في العالم، كما أن هذا سيساعد المنتجين لإيجاد منفذ آخر لعرض أعمالهم”. أخيراً يشدد محمد العدل على أن “الأولوية بالنسبة لي هي النص الجيد وليس الأسماء الكبيرة، لكن إذا ما توافر الأمران معاً، فإن ذلك سيكون أمراً ممتازاً وهو ما يحصل هنا”. ويردف قائلاً أن “يسرا قيمة كبيرة وهي تجسد دوراً أعتقد أنه لم يقدم سابقاً في السينما المصرية، وتؤدي شخصية جدلية وأتمنى أن تكون مفاجأة جميلة للناس”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق