يعثر على آثار أقدام ديناصورات تحت طاولته في المطعم

السياسي -وكالات

استخدم الخبراء في الصين الماسحات الضوئية ثلاثية الأبعاد لتأكيد آثار الأقدام التي تنتمي إلى ديناصورات آكلة للنبات تسمى سوروبودات يبلغ طولها ثمانية أمتار.

وتم العثور على آثار الأقدام المذهلة في مدينة ليشان بمقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين، وأصيب رجل بالذهول بعد العثور على آثار أقدام ديناصور تحت طاولته في المطعم.

ويُعتقد أن الاكتشاف المفاجئ في وقت سابق من هذا الشهر في باحة مطعم في جنوب غرب الصين يعود إلى 100 مليون عام. وارتاب أحد العملاء ويدعى أو هونغتاو عندما اكتشف آثار الديناصور على طول العديد من الحجارة الأرضية في المطعم بمدينة ليشان في مقاطعة سيتشوان.

وسرعان ما تم استدعاء خبراء الديناصورات وأكدوا أن الآثار الكبيرة كانت بالفعل لديناصورات آكلة للحوم تسمى الصربوديات. وباستخدام الماسحات الضوئية ثلاثية الأبعاد، قدّر الفريق أن آثار الأقدام تنتمي إلى نوعين من الديناصورات، وتحديداً برونتوساوروس يبلغ طولهما حوالي ثمانية أمتار.

وعاشت هذه الأنواع من الديناصورات خلال العصر الطباشيري المبكر، وهي فترة جيولوجية استمرت من 145 إلى 66 مليون سنة تقريباً، وكان لها أعناق طويلة جداً برؤوس صغيرة، وهي تعتبر أكبر حيوان بري موجود على الإطلاق.

ويعتقد بعض الخبراء أن الصين تمر بشيء من “النهضة الأحفورية” مع ظهور العديد من الاكتشافات “المثيرة” الجديدة، ولا سيما آثار أقدام الديناصورات.

ومع ذلك، قال الخبراء إن التطورات في البلاد وأعمال البناء المنتظمة في المناطق الحضرية جعلت من الصعب دراسة الأحافير، مما يجعل الاكتشاف في هذا المطعم “نادراً”. وقال الفريق المعني إنهم يهدفون الآن إلى زيارة المواقع في غضون 48 ساعة من تلقي التقارير لتجنب تدمير أي دليل على وجود ديناصورات من قبل عمال البناء، بحسب موقع ماغازين إيسل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى