يهود بريطانيا غاضبون من السفيرة الإسرائيلية الجديدة

السياسي – أثار تعيين السفيرة الإسرائيلية لدى بريطانيا تسيبي هوتوفلي “حالة غضب” في أوساط اليهود ببريطانيا، حيث دعا بعضهم الحكومة لعدم قبول ترشيحها، بحسب ما نشرت صحيفة “الأوبزيرفر”.

وتناولت مراسلة الصحيفة البريطانية هارييت شيروود أسباب غضب الجالية اليهودية ببريطانيا بعد اختيار تسيبي هوتوفلي سفيرة جديدة.

وتوضح المراسلة أن هوتوفلي، وهي “يمينية متشددة”، ترفض مطالبة الفلسطينيين بأي أجزاء من الضفة الغربية أو غزة أو حتى القدس.

وتذكر بأن هوتوفلي قالت في خطاب لها عام 2015 إن “إسرائيل بذلت الكثير من الجهد لطمأنة العالم”، مضيفة أن “هذه الأرض لنا كلها دون استثناء، ونحن لم نأت هنا لكي نبدأ في تقديم الاعتذارات”، وفق تصريحاتها العنصرية.

بسبب ما أسموه “سجلها العنصري المتشدد”، وقع أكثر من 800 يهودي بريطاني على عريضة تطالب حكومة بوريس جونسون برفض تعيين وزيرة الاستيطان الإسرائيلية تسيبي هوتوفلي سفيرة لتل أبيب لدى لندن.

ومن المقرر أن تخلف وزيرة الاستيطان الحالية سفير الاحتلال الإسرائيلي لدى المملكة المتحدة مارك ريغيف الذي أنهى مهام منصبه الأسبوع الماضي.

وتضيف شيروود أن هذا الاختيار يأتي في الوقت الذي يستعد فيه نتنياهو لضم نحو ثلث الضفة الغربية المحتلة، الأمر الذي أثار الكثير من الانتقادات.

وتشير الصحفية إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أخبر مجلس العموم الأسبوع الماضي بأن حكومته اعترضت على الخطط الإسرائيلية، وأكدت موقفها الملتزم بمبدأ حل الدولتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى