يوفنتوس الى نهائي كأس ايطاليا ورونالدو يهدر ضربة جزاء

السياسي-وكالات

ضمن فعاليات اياب الدور نصف النهائي من منافسات كأس ايطاليا ” كوبا ايطاليا “، حسم نادي ال​يوفنتوس​ تأهله للنهائي بالرغم من تعادله سلباً امام ال​ميلان​ وبواقع 0-0 واستفاد البيانكونيري من تعادله ذهاباً وبواقع 1-1 على ارضية ملعب السان سيرو ليحسم ابناء المدرب ماوريسيو ساري تأهلهم للنهائي.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من لاعبي اليوفنتوس حيث فرضوا ايقاعهم الهجومي منذ البداية واهدر دوغلاس كوستا انفرادية خطرة بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وبدوره تحصّل الدون كريستيانو ​رونالدو​ على فرصة مميزة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وشهدت الدقيقة 16 منح حكم اللقاء دانييلي اورساتو ضربة جزاء لليوفي بعد مراجعة تقنية الفيديو ولكن الدون رونالدو فشل في ترجمتها بنجاح وبعدها شهدت الدقيقة 17 طرد مهاجم الميلان انتي ريبيتش وكان تفوق ابناء المدرب ماوريسيو ساري واضحاً بشكل كبير في ظل عجز لاعبي الروسونيري في مجابهتهم وتحصّل ابناء السيدة العجوز على بعض الفرص الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم، وواصل لاعبو اليوفي اهدارهم للفرص السهلة امام مرمى الميلان حيث تصدى الحارس جانلويجي دوناروما لمحاولة خطيرة من بليز ماتويدي ليحرمه من هدف محقق وبدوره لم ينجح لاعبو الميلان من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

 

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو اليوفنتوس سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء في ظل تمركز دفاعي كبير للاعبي الروسونيرو من اجل الحدّ من خطورة البيانكونيرو وبعدها اجرى المدرب ساري تبديلات ثلاث سريعة حيث ادخل كل من سامي خضيرة وادريان رابيو وفيديريكو بيرنارديسكي مكان ميرالي بيانيتش ودوغلاس كوستا وبليز ماتويدي من اجل تحصين هجومه اكثر في ظل اداء دفاعي بحت من قبل لاعبي الميلان، وفشل لاعبو السيدة العجوز من استغلال النقص العددي في صفوف خصمه حيث هدأ ابناء المدرب ساري من وتيرة ضغطهم بشكل كبير لتغيب خطورتهم بشكل كبير، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو الروسونيرو عقمهم الهجومي في ظل تفوق لاعبي اليوفي في وسط الملعب وتحصّل لاعبو الفريقين على بعض المحاولات الطفيفة والتي لم تهدد مرمى الآخر بشكل كبير لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وبواقع 0 -0 وتتاهل السيدة العجوز الى النهائي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى