يوفنتوس يتسلح برونالدو لضرب استقرار ريال مدريد

السياسي-وكالات

أفادت تقارير صحافية إيطالية، بأن إدارة يوفنتوس تُخطط لتوجيه ضربة موجعة لرئيس ريال مدريد السيد فلورنتينو بيريز، وذلك بمساعدة الهداف التاريخي للميرينغي كريستيانو رونالدو، آملا في إنهاء عقدة السيدة العجوز مع كأس دوري أبطال أوروبا، الغائبة عن تورين منذ منتصف تسعينات القرن الماضي.

ونقلت صحيفة “آس” عن موقع “كالتشيو ميركاتو”، أن البطل المهيمن على السيري آ، سيتسلح بصاروخ ماديرا، من أجل إقناع مدربه السابق زيدان، بالعودة إلى بيته القديم في شمال إيطاليا، ليتولى قيادة البيانكونيري، خلفا للمدرب الحالي أندريا بيرلو، حال فشل الأخير في إنهاء الموسم بالصورة التي تليق باسم النادي.

وبحسب المصدر، فإن المدرب ذو الأصول الجزائرية، سيعيد النظر حول مستقبله مع الريال في نهاية الموسم، وذلك لأسباب تتعلق بالمشاكل التي يواجهها في الوقت الراهن، منها صداع تذبذب النتائج من مباراة لأخرى، والذي يهدد فرص الفريق في الاحتفاظ بلقب الليغا، وسبقها تأهل بشق الأنفس إلى مراحل خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا.

وادعى الموقع، أن المدير الرياضي لليوفي فابيو باراتيشي، سيستعين برونالدو في المفاوضات المباشرة مع زيدان، لاستغلال العلاقة الاستثنائية بينهما، على أمل أن تنجح الخطة، ويكون البيانكونيري وجهة زيزو القادمة، إذا قرر ضرب استقرار الريال الفني مرة أخرى، بعدم استكمال عقده، كما فعل في يونيو / حزيران 2018.

ومعروف أن المدرب الفرنسي، كان قد فاجأ الجميع في نادي القرن الماضي، بتقديم استقالته من تدريب الفريق، وذلك في نفس الأسبوع الذي احتفظ فيه بالكأس ذات الأذنين للمرة الثالثة تواليا، كتاسع بطولة في ولايته الأولى، وتبعه رونالدو في الشهر التالي، بانتقاله إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو.

وفي الختام، أشار التقرير إلى أن وجود رونالدو وزيدان في يوفنتوس، قد يصب في مصلحة الاثنين وكذلك النادي الإيطالي، وذلك بتحقيق نجاحات كبيرة، كما فعلا مع الريال على مدار عامين ونصف، لكن قبل أن يقول الدون بمهمة تحريض زيزو على الملكي، سيتعين على النادي الإيطالي تمديد عقده النجم البرتغالي، قبل دخوله في عامه الأخير في عقده منتصف 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى