يوفنتوس ينتفض بثلاثية في بارما

السياسي -وكالات

حقق يوفنتوس، فوزًا ثمينًا، بعدما حول تأخره بهدف أمام ضيفه بارما إلى فوز (3-1)، مساء اليوم الأربعاء، في إطار منافسات الجولة 32 من الدوري الإيطالي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

الفريق الضيف سجل هدفًا في الدقيقة 25 عن طريق جاستون بروجمان، لكن اليوفي رد بثنائية أليكس ساندرو، قبل أن يضيف ماتياس دي ليخت، الهدف الثالث، في الدقائق 43 و47 و68.

وبهذا الانتصار، قفز يوفنتوس مؤقتًا للمركز الثالث بوصوله للنقطة 65، فيما تجمد رصيد بارما عند 20 نقطة في المركز 19.

اليوفي لم يشكل أي خطورة على مرمى ضيفه سوى بعد مرور 7 دقائق عبر تسديدة رونالدو، الذي انزلق أثناء محاولته، لكن الحارس كولومبي حولها إلى ركلة ركنية.

وعاد حارس بارما، لحرمان رونالدو من فرصة هدف محقق، بعدما قابل النجم البرتغالي عرضية أرضية بلمسة مباشرة، أنقذها كولومبي قبل تجاوز الكرة خط المرمى.

وقابل بيلي، عرضية من ركنية، بضربة رأسية قوية، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى يوفنتوس.

ومع انتصاف الشوط الأول، تمكن بارما من مباغتة اليوفي بهدف التقدم من ركلة حرة، نفذها بروجمان بتسديدة رائعة، اكتفى بوفون بالنظر إليها وهي في طريقها للشباك.

وأطلق باولو ديبالا، تصويبة قوية على حدود منطقة جزاء بارما، لكن الكرة علت العارضة.

وكاد بونوتشي أن يعادل النتيجة لأصحاب الأرض بضربة رأسية متقنة، لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.

وأدرك اليوفي، التعادل قبل دقيقتين فقط على نهاية الشوط الأول، بعدما مهد دي ليخت، الكرة برأسه إلى ساندرو داخل منطقة الجزاء، ليتسلمها الأخير ويطلق تصويبة صاروخية داخل الشباك.

وبعد مرور دقيقتين فقط على بداية الشوط الثاني، عاد ساندرو لهز شباك بارما من جديد بعدما قابل عرضية كوادرادو برأسية استقرت داخل مرمى الضيوف.

وأنقذ آرثر ميلو، مرمى يوفنتوس من هدف محقق، بعدما أبعد برأسه كرة جاءت من ضربة رأسية قوية، كادت تمنح بارما هدف التعادل.

وأمّن يوفنتوس تقدمه بهدف ثالث بعدما ارتقى دي ليخت، لعرضية من ركنية، قابلها بضربة رأسية قوية استقرت في الشباك.

وتصدى حارس بارما لتسديدة أرضية زاحفة أطلقها كولوسيفسكي من داخل منطقة الجزاء، ليحرم اليوفي من هدف رابع.

وأهدر البديل كاراموه، فرصة هدف محقق للضيوف من أول لمسة بعد نزوله، وذلك بعدما قابل عرضية متقنة بضربة رأسية علت العارضة.

وحاول رونالدو، تجربة حظه بتصويبة صاروخية بعيدة المدى، لكن محاولته لم تكن بالدقة الكافية، إذ علت الكرة مرمى الضيوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى