يونايتد يتجاوز كوبنهاجن بصعوبة لنصف نهائي الدوري الأوروبي

السياسي-وكالات

تأهل مانشستر يونايتد إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي بشق الأنفس، وذلك بعد تغلبه مساء اليوم الإثنين على كوبنهاجن الدنماركي 1-0.

ولجأ الفريقان إلى الأوقات الإضافية، في المباراة التي احتضنها ملعب راين إينرجي ستاديون بألمانيا، ضمن مباريات ربع النهائي، قبل أن يحسمها الشياطين الحمر.

وسجل هدف مانشستر يونايتد الوحيد برونو فيرنانديز في الدقيقة 95، لينتظر الشياطين الحمر في نصف النهائي الفائز من مباراة مواطنه وولفرهامبتون وإشبيلية الإسباني التي ستقام غدًا الثلاثاء.

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة الثامنة، بعدما نفذ راشفورد مخالفة مسددًا كرة أرضية مرت إلى جوار القائم.

وكاد كوبنهاجن أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 17، بعدما تلاعب داراماي ببايلي داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة اصطدمت بماجواير في اللحظة الأخيرة.

وتحصل اليونايتد على مخالفة أخرى على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 28، نفذها فيرنانديز مسددًا كرة علت العارضة.

واستفاق مانشستر يونايتد في نهاية الشوط الأول، بتسديدة من راشفورد من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 45 أبعدها الحارس جونسون.

وبعدها مباشرة نجح جرينوود في افتتاح التسجيل بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، قبل أن تتدخل تقنية الفار وتلغي الهدف بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني وتحديدًا في الدقيقة 49، سدد بوجبا كرة من على حدود منطقة الجزاء ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وواصل اليونايتد الاعتماد على التسديد من بعيد، وأتت المحاولة هذه المرة عبر فريد في الدقيقة 55 بكرة ذهبت ضعيفة في يد جونسون.

وأطلق بعدها جرينوود صاروخية أرضية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57، اصطدمت بالقائم وتابعها راشفورد في الشباك، قبل أن يتم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وكاد فيرنانديز أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 63، بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم.

وفي الدقيقة 66، تلاعب فالك بدفاعات اليونايتد، قبل أن يمرر الكرة لويند على بعد ما يقارب من 10 ياردة من المرمى، وبدلًا من التسديد فضل التمرير لأوفيدو إلى جواره الذي سدد كرة اصطدمت بوان بيساكا.

وأتى الرد سريعًا من اليونايتد بتسديدة قوية من فيرنانديز من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 68 تصدى لها الحارس، وبعدها وصلت إلى بوجبا الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء كرة تصدى لها الحارس مرة أخرى.

وأجرى سولسكاير تبديلن لليونايتد في الدقيقة 70 بنزول كل من ماتيتش وليندلوف على حساب فريد وبايلي.

هدأت المباراة في الدقائق العشر التالية، قبل أن يسدد راشفورد كرة من خارج منطقة الجزءا في الدقيقة 83 ذهبت بعيدًا عن المرمى، وتبعها مارسيال بتسديدة مميزة من على حدود منطقة الجزاء تألق جونسون في إبعادها إلى ركلة ركنية، لينتهي الشوط الثاني بعدها بالتعادل السلبي وتذهب المباراة للوقت الإضافي.

ومع بداية الوقت الإضافي، دفع سولسكاير بماتا على حساب جرينوود.

وأهدر مارسيال فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 93، بانفراد بجونسون تصدى له حارس كوبنهاجن، وفي نفس الهجمة وصلت الكرة إلى المهاجم الفرنسي من جديد ليتعرض للإعاقة من قبل بيلاند ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء.

ونفذ فيرنانديز ركلة الجزاء مسددًا كرة على يمين الحارس، ليتقدم مانشستر يونايتد بالهدف الأول في الدقيقة 95.

وكاد اليونايتد أن يقتل المباراة في الدقيقة 98 بعدما تلاعب ماتا بدفاع كوبنهاجن قبل أن يسدد كرة قوية تألق جونسون في التصدي لها، وتبعها بتسديدة أخرى في الدقيقة 103 من داخل منطقة الجزاء علت العارضة.

وواصل جونسون التألق بالتصدي لصاروخية من فيرنانديز من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ودفع سولسكاير بلينجارد على حساب راشفورد في الدقيقة 112 وبماكتوميناي على حساب مارسيال في الدقيقة 120، ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز مانشستر يونايتد بهدف دون رد وتأهله لنصف النهائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى